معرض للطاقة بدبي في مارس

يستضيف مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة من 3 حتى 5 مارس المقبل فعاليات معرض الشرق الأوسط للطاقة -المنصة العالمية الشاملة للطاقة - بمشاركة 1300 شركة وأكثر من 40 متحدثاً، وسيغطي الحدث 5 أقسام رئيسية متخصصة هي التحول الرقمي وتوليد الطاقة والنقل والتوزيع وإدارة واستهلاك الطاقة والمصادر المتجددة.

ويواجه قطاع الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تحدياً مزدوجاً يتمثل في مواكبة مستويات الطلب المتزايدة واعتماد الأنظمة منخفضة الكربون التي أصبحت ضرورة ملحة أكثر من أي وقتٍ مضى وفقاً للتقرير الصادر قبيل المعرض.

كما أوضح التقرير المعني بقطاعي الطاقة والمرافق لعام 2020 الذي أعدته شركة البحث العالمية «جي آر إس ريسرتش آند ستراتيجي» بتكليفٍ من «إنفورما ماركتس» الجهة المنظمة لـمعرض الشرق الأوسط للطاقة بأنّ قيمة الاستثمارات في قطاع الطاقة في المنطقة ستصل إلى 260 مليار دولار بحلول 2022.

ويشير التقرير إلى أن أنظمة الطاقة في مختلف أنحاء العالم تشهد العديد من التحولات المتسارعة التي تؤثر على مختلف مناحي الحياة بدءاً من الوقود المستخدم للسيارات إلى أنظمة التدفئة المنزلية ومصادر الطاقة التشغيلية المستخدمة خلال العقود القادمة.

واستند التقرير إلى استطلاع شمل أكثر من 2000 جهة مشغّلة في قطاع الطاقة، وأفاد بأن دول مجلس التعاون الخليجي تعدّ من أكثر الأسواق الواعدة من حيث زيادة الفرص الاستثمارية المستقبلية، حيث تمثّل نسبة 32.8 بالمئة من قيمة المعاملات المتوقعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات