36 % التوطين في «أبوظبي الإسلامي»

ميزانية خاصة بالتوطين لاستقطاب أفضل الكوادر المؤهلة | البيان

قالت بشرى الشحي، رئيس قسم التوظيف والتوطين في مصرف أبوظبي الإسلامي، إن نسبة التوطين بالمصرف بلغت 36%، بنحو 745 مواطناً بمختلف المجالات، 100 منهم ضمن الإدارة العليا والوسطى، وتشكل المواطنات 86% من إجمالي المواطنين.وأضافت الشحي لـ«البيان الاقتصادي»، أن المصرف يعتمد آلية مدروسة للتوطين، ويستثمر جزءاً مهماً من موارده ضمن عملية لها معاييرها وشروطها، تضمن المساهمة الفعّالة في تحقيق قيمة مضافة، ودعم أهداف السياسة الوطنية العامة للتوطين، مشيرةً إلى ميزانية خاصة بالتوطين تقتضي استقطاب أفضل الكوادر وتأهيلهم. وأكدت أن المصرف ينتهج سياسة نقاط التوطين المعتمدة من المصرف المركزي، محققاً نسب إنجاز عالية تفوق النقاط المطلوبة لأعوام 2017 و2018 و2019.

مكمل استراتيجي

وذكرت الشحي أن نظام التوطين بـ(النقاط) يقضي على ظاهرة التوظيف العشوائي لرفع نسبة التوطين، ويساعد في التركيز على استهداف المواطنين المناسبين للوظائف الحيوية، وتوفير البرامج التدريبية والتأهيلية التي تتيح لهم تطوير مهاراتهم وتعزيز كفاءتهم الوظيفية، والارتقاء بمسيرتهم المهنية. وأوضحت أن فروع المصرف يترأسها كوادر وطنية مؤهلة، لافتةً إلى أن مفهوم التوطين بالمصرف يعتمد على خطط منهجية تستهدف الزيادة النوعية لتحقيق معدلات توطين فعّالة وإيجاد جيل مصرفي وطني مؤهل.وتابعت: «نبتكر الحلول والعلاج لتذليل التحديات كافة وتفاديها. وملزمون باعتماد محاور جديدة ضمن الإطار العام لاستراتيجية المصرف لتعزيز التوطين، خاصة في ظل التوسعات والفروع المتعددة للمصرف».

كوادر وطنية

وذكرت رئيس قسم التوظيف والتوطين أن أبرز محاورالتوطين تشمل عقد اتفاقيات مع الجامعات والمعاهد لاستقطاب الكوادر الوطنية وتعزيز حضوره على صعيد معارض التوظيف في الجامعات والمعاهد، وتنظيم أيام مفتوحة لتوظيف المواطنين، وتخصيص برامج التطوير المهني والوظيفي للمواطنين. وأكدت أن هذه الإجراءات عززت من مسيرة التوطين، و«لدينا تحد حقيقي في الحفاظ على نسبته وزيادتها ولا نهدف التعيين لأجل التعيين، بل نسعى لتدريب الكوادر وتطويرها لتسهم في تطوير الاقتصاد الوطني». وتابعت: «يقوم قسم متخصص بشؤون التوطين بالنظر في استراتيجية التوطين وتحديثها والتعزيز من فاعليتها وأثرها وضمان تحقيق أهدافها، ويحرص على زيادة أعداد المواطنين في مناصب الإدارة العليا والوسطى».

وقالت الشحي، إن للمصرف 3 برامج تدريبية مصممة خصيصاً لدعم المواطنين، في مقدمتها برنامج الخدمات المصرفية للأفراد، الذي يتم خلاله اختيار وتدريب المواهب الإماراتية الشابة بناءً على احتياجاته المتوقعة من رأس المال البشري، وضمهم لبرنامج تدريب بدوام كامل وتطوير مهاراتهم وإعدادهم. ويعد برنامج «قيادات» التدريبي إحدى مبادرات المصرف الرامية إلى تمكين موظفيه المواطنين من اكتساب المهارات الإدارية عبر الممارسة والتدريب العملي. وأيضاً برنامج «تمكين» الذي يهدف إلى تشجيع المزيد من الموظفات المواطنات على تحقيق التقدم الوظيفي وتبوؤ مناصب قيادية عليا. وأفادت الشحي بأن معايير التوطين تخضع لتحديث مستمر؛ لمواكبة التغيرات، كما أطلق المصرف أكاديمية «أبوظبي الإسلامي» المصرفية لدعم مسار التعليم المستمر والتطوير الوظيفي لموظفينا الإماراتيين.

مراجعة دورية

قالت بشرى الشحي إن المصرف يقوم بمراجعة سياساته التوظيفية بشكل دوري وهيكلية الرواتب لضمان استقطاب أفضل المواهب الوطنية والاحتفاظ بها. ويلتزم مصرف أبوظبي الإسلامي بكل المبادرات الحكومية الخاصة بتطوير المواهب المواطنة، ويتعاون مصرف أبوظبي الإسلامي مع الحكومة لتحديد وتوظيف مواطنين إماراتيين موهوبين، وإطلاقهم في وظائف على جميع المستويات في المصرف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات