الوصل.. ملتقى العالم ومحور الإبداع

تُجسّد أبعاد ومكونات ساحة الوصل، باعتبارها تحمل الاسم القديم لدبي، مكانة الإمارة بوصفها ملتقىً حضارياً لمختلف شعوب العالم ومحوراً للإبداع والابتكار في خدمة الإنسانية ومنصة للتواصل البناء بين الأفراد والمجتمعات، حيث تتربع الساحة في مركز موقع إكسبو 2020 وتربط بين مناطق الموضوعات، وهي الفرص والتنقل والاستدامة، وكذلك الممرات الرئيسة الأخرى مثل الممر الذي يصل مترو دبي، والذي يصل جناح الإمارات عبر مداخلها ومخارجها السبعة.

وستحتضن ساحة الوصل فعاليات خلال إكسبو 2020 دبي وبعد انتهاء الحدث في 2021 سيكون لها دور جوهري في مرحلة الإرث بصورة فعلية، إذ ستصبح نقطة محورية للتطوير في موقع إكسبو الذي سيتحوّل إلى منطقة «دستركت 2020».

وستسمر ساحة الوصل في موقعها المحوري في موقع الحدث بعد انتهاء الفعاليات لتكون معلماً إضافية لمرحلة الإرث الخاصة بموقع إكسبو التي تتمثل بمنطقة «دستركت 2020».

أيقونة معمارية

وعلى غرار دبي التي تصبو إليها دائماً أنظار العالم، تشكل ساحة الوصل معلماً هندسياً رئيساً في موقع الحدث وتبر كأيقونة معمارية وتحفة تقنية تدعو القاصي والداني لزيارتها والانضمام إلى الفعاليات التي ستقام تحت قبتها والاطلاع على مكوناتها المدهشة، إذ تضم الساحة واحة مستدامة بمساحات خضراء وأشجار ونوافير مائية ومرافق خدمية وترفيهية لاستضافة الزوار والفعاليات الجماهيرية.

وتحيط بالساحة 5 مباني تشمل فندقاً يضم 300 غرفة، إضافة إلى جناح للضيافة ومركز إعلامي، وكلما ارتفع موقع الزائر في هذه المباني تتسع الإطلالة على الساحة، وهو ما يتيح للرواد مشاهدة بانورامية للساحة بتفاصيلها وحدودها.

وتتظلل ساحة الوصل بقبة فولاذية عملاقة ذات تصميم مستوحى من شعار إكسبو 2020 دبي، ويصل حجم القبة إلى 724 ألف متر مكعب وارتفاعها إلى 67.5 متراً متجاوزاً طول برج بيزا المائل في إيطاليا، وبقُطر يصل إلى 130 متراً، تغطي القبة مساحة تساوي 16 معلب تنس، وتزن ما يعادل 500 فيل، وتتسع الوصل لإيواء طائرتين من نوع العملاقة إيرباص A 380.

شاشة عرض

وسيكون سقف القبة شبه شفاف ليعمل كشاشة عرض عملاقة يمكن رؤيتها من الداخل والخارج بنطاق 360 درجة وستزود القبة بأحدث شاشات العرض من قبل خبراء شركة كريستي المتخصصين في السمعيات والبصريات، شريك إكسبو 2020 دبي لأجهزة وشاشات العرض، وستنظم تحتها العديد من العروض الاستعراضية، يؤديها فنانو الصف الأول والمشاهير من أنحاء العالم في مناسبات دولية مهمة، مثل رأس السنة الميلادية، والديوالي والسنة الصينية الجديدة.

تاج ضخم

وفي سبتمبر من العام الماضي، تكللت أشهر من العمل الشاق والتخطيط الدقيق بتتويج ناجح لقبة ساحة الوصل العملاقة، واستغرقت عملية وضع التاج الضخم في مكانه أعلى القبة العملاقة المصنوعة من الفولاذ ساعات طويلة من العمل الهندسي الشاق والدقيق.

ويصل وزن المُكوّن الفولاذي في تاج قبة ساحة الوصل إلى 550 طناً، وبطول 22.5 متراً، لذا فقد كان من الضروري أن تكون في وضعها السليم والدقيق على قمة القضبان الفولاذية بهامش خطأ لا يتجاوز ثلاثة مليمترات.

وقد تمت العملية باستخدام تقنية تسمى تقنية رافعات الشد الحبلية (strand jacking). ووصل الوزن الإجمالي - بما في ذلك المكونات والمعدات اللازمة لرفع القبة خلال العملية - إلى 830 طناً، أي ما يعادل وزن 600 سيارة صغيرة. ويصل قطر القبة 150 متراً.

واستُخدمت 18 رافعة هيدروليكية، مدعومة بحبال شد من الصلب المتصلة بثمانية عشر من القوائم المؤقتة، لرفع التاج الفولاذي شيئاً فشيئاً. وجرى وضع التاج على قمة الهيكل الرئيس للقبة البالغ ارتفاعه 45 متراً فوق سطح الأرض وتم ربطه بالهيكل القائم من خلال 53 نقطة ربط، وشارك 800 شخص ما بين فنيين وخبراء إنشاءات في متابعة العمل طوال الليل، حيث عكفوا على مراقبة كل مليمتر من العملية بعناية شديدة، باستخدام أجهزة تعمل بالنظام العالمي لتحديد المواقع (جي.بي.إس) للتأكد من وضع التاج في مكانه بدقة.

وللحفاظ على وضع القضبان الفولاذية التي تربط التاج بهيكل القبة، فقد تم شد تلك القضبان بعدد من الكابلات أثناء عملية التتويج من أجل ربط قضبان التاج الفولاذي بحلقة الضغط الوسطى المؤقتة.

وأجرت فرق العمل العديد من اختبارات الرفع، لقياس حركة التاج العملاق أثناء رفعه من الأرض وجرى ضبط كابلات الشد حتى أصبحت نقاط ربط محيط قضبان القبة في الوضع السليم اللازم لبدء عملية الرفع بالكامل.

14 شهراً

وكلل تتويج قبة ساحة الوصل جهوداً استمرت 14 شهراً للتحضير لهذه اللحظة، إذ بدأت تلك الاستعدادات عندما غادرت القطع الأخيرة من قضبان القبة الفولاذية إيطاليا في السادس والعشرين من يونيو 2018، ووصلت أولى المكونات منفصلة إلى دبي في يوليو 2018، وجرى تجميع التاج بعناية على الأرض قبل رفعه إلى مكانه، وبعد وضع تاج القبة في مكانه، ستبدأ عملية اللحام لتثبيت التاج في هيكل القبة التي ستستغرق 25 يوماً لإتمامها.

وتحاكي قبة ساحة الوصل الشعار الرئيس لإكسبو 2020 دبي، وهو «تواصل العقول وصنع المستقبل»، لكونها ثمرة تعاون دولي بإسهامات من شركات من 13 بلداً، إذ تم تصميم الساحة من قبل شركة الهندسة المعمارية «أدريان سميث آند غوردون جيل» التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً وجرى توريد الفولاذ الخام الذي استُخدم في بناء قبة ساحة الوصل من جمهورية التشيك والمجر وبولندا.

وعملت شركات في بلجيكا وألمانيا وإسبانيا على تشكيل منحنيات قضبان قبة ساحة الوصل الفولاذية، قبل أن تعمل شركة «سيمولاي ريموند» على تجميع تلك القضبان في إيطاليا. وجرى شحن القضبان الفولاذية على دفعات إلى دبي من خلال شركة موانئ دبي العالمية، شريك إكسبو 2020 للتجارة الدولية.

وعملت «جيكوبز ميس للاستشارات»، مزود الخدمات الرسمي لإكسبو دبي في إدارة إنجاز البرامج على إدارة مشاريع التشغيل عموماً وتلعب شركات من الولايات المتحدة وكندا والصين وفرنسا واليابان والمكسيك أيضاً دوراً مهماً في إكمال القبة.

مراحل

يشكل إنجاز ساحة الوصل إنجازاً مهماً في مسيرة التحضير لإكسبو 2020 دبي، حيث تحتل أهمية خاصة باعتباره مركز الحدث وأبرز عوامل الجذب ومنصة للفعاليات الرئيسية، وتتميز بتصميم مبتكر وتقنيات عرض حديثة.

وتتميز الساحة بهوية فريدة، وستشكّل مساحة عامة تتوافق مع روعة تصاميم معارض إكسبو التاريخية، فهي لن تُرسي معايير مبتكرة لمفهوم الساحة العامة وحسب، بل ستكون جزءاً من إرث دبي الذي سيستفيد منه ويستمتع به أبناء المجتمع على اختلاف اهتماماتهم. وتتكامل الساحة مع المباني المحيطة بها، حيث ستكون المساحة العامة المركزية التي تتفرع منها المناطق الرئيسية لإكسبو. وقد مر إنجاز الساحة بعدد من المراحل:

01

اختيار الشركة العالمية «أدريان سميث+غوردون» التي كانت ضمن فريق تصميم برج خليفة، لتصميم الساحة.

02

بدأت الأعمال الإنشائية في ساحة الوصل بالتوازي مع بناء الأبنية الخاصة بمناطق الموضوع.

03

تجميع القطع الفولاذية الخاصة بالقبة في 600 جزء في مصانع بإيطاليا وأبوظبي.

04

إنشاء الشبكة الفولاذية لقبة الساحة وتشكل نسخة ثلاثية الأبعاد لشعار إكسبو.

05

بدء الإنشاءات الخاصة برفع قبة الساحة حيث تصل إلى 67.5 متراً وعرضها 130 متراً.

06

إكمال إنشاء بناء القبة مع خروج القطع الأخيرة من القضبان الفولاذية في 26 يونيو 2018.

تصميم مبتكر

تُشكّل ساحة الوصل أيقونة هندسية متكاملة ومعلماً عمرانياً سيستمر لما بعد انتهاء فعاليات إكسبو 2020 دبي بفضل تصميمها المبتكر وقبتها الفولاذية المبتكرة.

150

متراً قطر الساحة

724

ألف متر مكعب حجم قبة الساحة

67.5

متراً ارتفاع القبة

16

ملعب تنس تساوي مساحة الساحة

02

تتسع الساحة لإيواء طائرتين من نوع إيرباص A380

500

وزن القبة يعادل وزن 500 فيل

550

طناً وزن المُكوّن الفولاذي في تاج القبة ويصل طوله إلى 22.5 متراً

طباعة Email
تعليقات

تعليقات