2000 ميجاوات القدرة الإنتاجية لمشاريع «أيميا باور» نهاية العام

أكد حسين النويس رئيس مجلس إدارة «أيميا باور» أن القدرة الإنتاجية لمشاريع الشركة خارج دولة الإمارات تبلغ حالياً 1200 ميجاوات سترتفع إلى 2000 ميجاوات بنهاية العام الجاري.وتعد شركة «أيميا باور» أول شركة إماراتية خاصة تأسست 2016 تعمل في قطاع الطاقة المتجددة وتركز أعمالها على أفريقيا وآسيا والشرق الأوسط، وتتواجد في 15 دولة ناشئة غالبيتها دول أفريقية وآسيوية نامية وفقيرة.

وشدد النويس على أن الشركة تمتلك مجموعة واسعة من حلول الطاقة التي تلبي احتياجات الأسواق الناشئة التي تعمل بها، بما في ذلك محطات الطاقة التقليدية (الغاز) ومحطات الطاقة المتجددة (الطاقة الشمسية الكهروضوئية والطاقة الحرارية الشمسية المركزة وطاقة الرياح والطاقة الهيدروليكية والطاقة الهجينة).

ونوه إلى أنه يتواجد للشركة حالياً مشاريع كثيرة تحت الإنشاء أو قيد التطوير أو الدراسة في تلك الدول مشيراً إلى أن الشركة توجهت بقوة للسوق الأفريقي باعتباره أكثر الأسواق احتياجاً للطاقة المتجددة وتتواجد الشركة اليوم بقوة في مالي وتوجو وتشاد وغانا وساحل العاج وبوركينا فاسو وأثيوبيا إضافة إلى مصر والأردن.

ولفت إلى أن للشركة مشروعين في مصر أولهما لطاقة الرياح لإنتاج 500 ميجاوات وبتكلفة استثمارية 650 مليون دولار وثانيهما مشروع للطاقة الشمسية لإنتاج 200 ميجاوات بتكلفة 300 مليون دولار مؤكداً أنه تم توقيع اتفاقية لشراء الكهرباء من المحطتين مع الشركة المصرية لتوزيع الكهرباء ومن المقرر بدء المشروعين العام الجاري.

وحول تمويل مشاريع الشركة أشار إلى أن الشركة تتعاون مع صناديق وبنوك أبرزها صندوق أبوظبي للتنمية الذي سهل لها كثيراً العمل في توجو إضافة إلى البنك الإسلامي للتنمية والصندوق الأوروبي للتمويل مشيراً إلى أن مؤسسي الشركة وهم مواطنون وخليجيون يساهمون بقوة في تمويل مشاريع الشركة وفي الغالب يتم تمويل مشاريعنها بنسبة 75% من صناديق وبنوك ونسبة 25% على المساهمين. ولفت النويس إلى أن العائد الاستثماري في الطاقة المتجددة مجدٍ للغاية مشيراً إلى أنه بين 10 و12% حسب الدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات