3.5 جيجاوات إنتاج أبوظبي من الطاقة الشمسية 2022

أكد المهندس محمد بن جرش الفلاسي، وكيل دائرة الطاقة في أبوظبي أن إنتاج أبوظبي من الطاقة الشمسية سيتضاعف بنسبة 133% خلال العامين المقبلين ليصل إلى 3.5 جيجاوات عام 2022 بدلاً من 1.5 جيجاوات حالياً. وأشار ابن جرش الفلاسي أمس إلى أن الزيادة المتوقعة في الإنتاج ستأتي من محطة الظفرة للطاقة الشمسية والتي تعد أكبر محطة في العالم لإنتاج الطاقة الشمسية بقدرة إنتاجية 2 جيجاوات.

ورداً على سؤال لـ«البيان الاقتصادي» حول تكلفة المحطة الجديدة قال ابن جرش ما زلنا في مرحلة تحديد التكلفة الدقيقة وسيتم طرح المناقصة قريباً ونتوقع بدء التنفيذ قبل منتصف العام الجاري على أن تدخل حيز التشغيل في 2022.

وكشف ابن جرش الفلاسي عن قرب البدء بمشروع طموح لتأهيل 3 آلاف مبنى حكومي لترشيد الكهرباء حتى عام 2030 بنسبة لا تقل عن 36% وذلك بعد نجاح أول مشروع تجريبي بنظام التعاقد على الأداء في توفير الطاقة بهدف رفع كفاءة واستهلاك الطاقة وإعادة تأهيل ثمانية مبانٍ حكومية، وذلك كجزء من استراتيجية أبوظبي لإدارة جانب الطلب وترشيد استخدام الطاقة 2030، والتي تهدف إلى خفض استهلاك الكهرباء بنسبة 22% والمياه بنسبة 32% خلال العشر سنوات القادمة.

وكشفت دائرة الطاقة في مؤتمر صحفي أمس بحضور ابن جرش عن أنه تم تصميم أول شركة خدمات طاقة (سوبر إيسكو) لتقود عملية إعادة تأهيل 3000 مبنى حكومي، وسيكون إطلاق شركة خدمات طاقة بهذا الحجم الضخم بمثابة صانع السوق والمحفز على إكمال برنامج إعادة تأهيل 3000 مبنى حكومي في إمارة أبوظبي.

وقال ابن جرش الفلاسي إن مشروع شركة خدمات الطاقة «سوبر إيسكو» هو توجه طموح لتحقيق كفاءة استخدام الطاقة باستخدام نموذج أعمال جديد.

وأضاف الفلاسي: «تعد سياسة كفاءة استهلاك الطاقة للمباني الحكومية خطوة إلى الأمام في اتجاه تحقيق أهداف كفاءة استخدام الطاقة التي حددتها استراتيجية إدارة جانب الطلب وترشيد استخدام الطاقة 2030، حيث تشجع السياسة الجهات الحكومية على أن تكون قدوة من خلال تبني سلوكيات وممارسات مبنية على كفاءة استخدام المياه والكهرباء. ومع سعينا لتحقيق الاستدامة، فهذه بعض الخطوات التي ستؤدي إلى مستقبل أفضل».

وتتم إدارة شركة خدمات الطاقة (سوبر إيسكو) من خلال ما يعرف بـنموذج «التعاقد على الأداء في توفير الطاقة»، والذي يخضع للتنافسية في اختياره من قبل مالك المبنى حيث تقوم شركة خدمات الطاقة بتمويل رفع الكفاءة وتحديث الطاقة وتسترد تكاليف التنفيذ من خلال الوفورات في قيمة فواتير استهلاك الماء والكهرباء.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات