«الاقتصاد» تبحث تعزيز التعاون وفرص الشراكة المستقبلية مع هولندا

بحث معالي المهندس سلطان المنصوري، وزير الاقتصاد، سبل تطوير أوجه التعاون الاقتصادي بين الإمارات ومملكة هولندا وتنويع فرص الشراكات التجارية والاستثمارية خلال المرحلة المقبلة لتغطي مختلف القطاعات ذات الاهتمام المشترك.

جاء ذلك خلال استقبال معاليه بمقر وزارة الاقتصاد بدبي لودي إمبرختس، سفير مملكة هولندا لدى الإمارات، بمناسبة تسلمه مهام عمله في الدولة.

قطاعات حيوية

وناقش الجانبان إمكانات التعاون في مجموعة من القطاعات الحيوية، شملت الزراعة والمنتجات الغذائية، إضافة إلى قطاعات الصناعة والخدمات والأنشطة اللوجستية والسياحة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والابتكار والتكنولوجيا.

وقال معالي المهندس سلطان المنصوري إن العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الإمارات وهولندا تتسم بالنمو والتطور وتقوم على أسس قوية تدعمها رغبة البلدين في تقوية الشراكة وتوسيع قنوات التعاون.

وأضاف أن فرص التعاون المشترك تشمل مجالات التجارة والاستثمار وتبادل الخبرات في قطاعات تحتل مكانة متقدمة في الأجندة الاقتصادية للبلدين، من أهمها قطاع الزراعة، مؤكداً أهمية ألا تقتصر خطط التعاون في هذا القطاع الحيوي على النماذج التقليدية، وإنما يتم التركيز على التقنيات الحديثة في مجالات الإنتاج الزراعي وحلول المياه والري وغيرها، وتحفيز الاستثمارات الزراعية الثنائية والمتبادلة، والتعاون في الصناعات والمنتجات الغذائية.

لجنة مشتركة

وأكد أهمية العمل المشترك بين حكومتي البلدين لتوقيع اتفاقية للتعاون الاقتصادي والتجاري والفني تتوج بتأسيس لجنة اقتصادية مشتركة .

وقال السفير لودي إمبرختس إن العلاقات الثنائية والاقتصادية بين البلدين تشهد نمواً متزايداً، مؤكداً اهتمام بلاده بتطوير فرص التعاون المشترك بالمجال الزراعي وإقامة مشاريع استثمارية تخدم المصالح المتبادلة للجانبين، كما أشار إلى اهتمام بلاده بالتعاون في مجال التعليم العالي. وأكد أن هولندا حريصة على تحقيق مشاركة مثمرة في إكسبو دبي 2020، وأن منصة هولندا في المعرض ستشهد زيارة العديد من الوزراء ومسؤولين رفيعي المستوى.

وبلغ حجم التبادل التجاري غير النفطي في 2018 نحو 3.9 مليارات دولار، وبلغت الصادرات غير النفطية من الإمارات إلى هولندا أكثر من مليار دولار في 2018، بنمو تزيد نسبته على 27% مقارنة بـ 2017.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات