العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    افتتاح المرحلة الثالثة لمجمع محمد بن راشد في فبراير بقدرة 800 ميجاوات

    دبي تضيف ألف ميجاوات لشبكتها الكهربائية في 2020

    أكد معالي سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، أن حصة الطاقة النظيفة من إجمالي الطاقة في دبي ستقفز خلال العام الجاري إلى 9% بدلاً من 7 % كما كان معلناً في السابق.

    وأكد أن هذا الإنجاز الكبير يرجع للرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الذي لا يألو جهداً في دعم مشاريع الطاقة النظيفة في الإمارة، وكذلك التشريعات المتميزة التي سنتها الإمارة وحافظت بشكل كبير على القطاع الخاص.

    وشدد الطاير في تصريحات للصحفيين أمس، خلال فعاليات اليوم الثاني للقمة العالمية لطاقة المستقبل على أن دبي ستتعدى الهدف المرسوم لها سابقاً بإضافة ألف ميجاوات لشبكتها الكهربائية خلال العام الجاري، وذلك من خلال مشروعين رئيسين هما مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسة وشمس دبي.

    وأكد افتتاح المرحلة الثالثة من مجمع الشيخ محمد بن راشد للطاقة الشمسة خلال فبراير المقبل بعد إنجازها في وقت قياسي، مشيراً إلى أن القدرة الإنتاجية الكاملة لهذه المرحلة تبلغ 800 ميجاوات.

    وشدد على أن إنجاز المرحلة الثالثة للمجمع يعد ثمرة للتعاون الوثيق الناجح بين شركة مصدر وكهرباء دبي، مشيراً إلى أن هذا المشروع الضخم الذي تصل تكلفته حتى 2030 إلى 50 مليار درهم يؤكد نجاح الشراكة القوية بين كهرباء دبي وشركة مصدر.

    شمس دبي

    ولفت إلى أهمية مبادرة شمس دبي، والتي ستوفر لإمارة دبي خلال العام الجاري 160 ميجاوات، موضحاً أن كهرباء دبي تسعى بقوة لتخفيض الطلب على الطاقة عن طريق إعادة تأهيل المباني، حيث تم تأهيل أكثر من ألفي منزل وزادت من كفاءتها بنسب تتراوح بين 30 % و40 %.

    وكشف الطاير أن الاستثمارات المرصودة خلال السنوات الخمس المقبلة تصل لنحو 84 مليار درهم أكثر من نصفها سيتوجه للقطاع الخاص، مشيراً إلى أن هيئة كهرباء دبي نجحت في إقامة شراكات قوية وناجحة مع القطاع الخاص.

    وقال: «بشراكتنا الناجحة استطعنا كسر الأسعار العالمية، وآخر مشروع لدينا بلغت تكلفته 1.6 دولار لكل كيلووات، وهذا رقم غير مسبوق عالميا، واستطعنا تحقيقه، ومن المؤكد أن الأسعار عالميا تتراجع لكنها لم تتراجع سابقا لهذا الرقم.

    وشدد على أن المشاريع التي تعلنها هيئة كهرباء دبي تنفذ على أرض الواقع، مشيرا إلى أنه لا يوجد مشروع واحد يتأخر خصوصا في مشاريع الطاقة النظيفة، وبكل تأكيد نركز كثيراً على كفاءة التشغيل خاصة في المحطات التقليدية لتخفيض الوقود بها ونعمل على إنتاج كهرباء بدون وقود إضافي وهذا مهم للغاية، وأؤكد أن لدينا خطة استراتيجية واضحة المعالم ونسير بخطوات ثابتة ومتسارعة للمستقبل.

    الإنتاج التقليدي

    وأوضح الطاير أن دبي توقفت عن الإنتاج التقليدي للمياه، مشيراً إلى أنه منذ منتصف العام الماضي وحتى عام 2030 سيتم إنتاج 300 مليون جالون يومياً من المياه باستخدام الطاقة النظيفة عبر ربط محطات التناطح العكسي الجديدة بشبكة الكهرباء للطاقة النظيفة خاصة الشمسية، وستصبح جميع محطات المياه في دبي خلال المستقبل محطات تناطح عكسي لمزاياها العديدة.

    وأضاف: نحن مستمرون بقوة في مشاريعنا الخضراء وخطتنا واضحة حتى عام 2050 بجعل 75 % من إنتاجنا من الكهرباء بالطاقة النظيفة وخاصة الطاقة الشمسية.

     

    طباعة Email