"دبي للذهب" تطلق حملة ترويجية مبتكرة

صورة

يمر الاقتصاد العالمي بمرحلة انتقالية وتأثر صناعة الذهب والمجوهرات فيه بقوة. بالنسبة لسوق دولة الإمارات العربية المتحدة، تلعب مجموعة دبي للذهب والمجوهرات دوراً أساسياً في تنظيم قطاع الذهب، وفي هذا العام بالإضافة إلى حملتها الترويجية المبتكرة لمهرجان دبي للتسوق الخامس والعشرين، فقد أثرت المجموعة بشكل كبير على القطاع. كانت الحملة فعالة في زيادة المبيعات وساعدت في الحفاظ على توازن السوق. حتى الآن، شهدت الحملة الترويجية مشاركة 200 متجر، وقد منحت المجموعة 1395 عملة ذهبية كمكافآت يومية في شكل 75 إصدارًا خاصًا من عملات "دبي مدينة الذهب". 

شهد تجار الذهب والمجوهرات زخماً جيداً في الأيام القليلة الأولى من الحملة، وأظهر كل من المقيمين والزائرين الكثير من الاهتمام بالحملة في موسم مهرجان دبي للتسوق. على الرغم من ارتفاع الأسعار لأسباب جيوسياسية، إلا أن شراء الذهب ما زال مستمر. تعمل الحملات الترويجية المستمرة للمتسوقين كحافز رئيسي لزيادة المشاركات في مهرجان دبي للتسوق.

وفي هذا السياق صرح السيد توحيد عبد الله، رئيس مجلس إدارة مجموعة دبي للذهب والمجوهرات، قائلاً: "أن صناعة الذهب تتطور وكذلك ممارسة البيع والشراء من قبل كل من تجار التجزئة والمتسوقين. هناك قسم من المتسوقين يشككون في إنفاقهم، لكن هناك أيضا قسم يرى فرصة لبيع أصول الذهب القديمة الخاصة بهم وشراء المجوهرات المعاصرة لتحديث مجموعتهم. نحن سعداء جدًا بمؤشرات البيع خلال هذه الحملة الترويجية واتجاهات السوق الحالية، إن الارتفاع الأخير في الأسعار مؤقت وقد بدأت الأسعار في الانخفاض بالفعل. مع وجود أكثر من آلاف المشاركين في أول 18 يوما من الحملة، من المتوقع أن يحقق هذا الموسم نتائج أفضل لسوق الذهب مقارنة بالسنوات السابقة".

ومن جانبه قال جون بول الوكاس، المدير التنفيذي لمجموعة جويالوكاس: " أعتقد أنه رغم التغيرات في الأسعار خلال العام الماضي، كان المتسوقين يتأقلمون مع أسعار الذهب المتقلبة وما زالوا واثقين من القيمة الاستثمارية للذهب. إننا نشهد طلبا جيدًا من السياح، والذي بدأ في ديسمبر 2019 ويبدو أنه مستمر خلال العام الجديد. ومع ذلك، فإن نسبة الطلبات من قبل المقيمين يمكن أن تزيد. هناك زيادة إجمالية في قيمة المبيعات هذا الموسم". 

وصرح أنيل دنك، عضو مجلس إدارة مجموعة دبي للذهب والمجوهرات، قائلاً: " نحن كمجموعة ندرك أن الأسباب الجيوسياسية قد أثرت على أسعار الذهب من قبل، ولكن هذا لا يؤثر على سلوك المشترين لأن الذهب هو أحد الأصول الاستثمارية. السوق بطيء عن المعتاد لكننا متفائلون للغاية مع حملاتنا الترويجية التي أظهرت الكثير من الوعد حتى الآن. إذا لم تكن هناك مكاسب كبيرة بسبب ارتفاع الأسعار الحالي، فلن تكون هناك خسائر كبيرة أيضاً".

حملة ترويجية
مع كل عملية شراء للمجوهرات بقيمة 500 درهم من أي من منافذ المجوهرات المشاركة، سيحصل العملاء على قسيمة سحب واحدة ستمكنهم من الفوز بجوائز تصل إلى 3000 عملة ذهبية زنة 8 غرامات خلال السحب. سيكون هناك 5 فائزين في سحوبات اليومية من 26 ديسمبر 2019 إلى 1 فبراير 2020؛ سيحصل الفائز الأول على 25 عملة ذهبية، والثاني على 20، والثالث 15، والرابع 10 عملات ذهبية، والفائز الخامس سيحصل على 5 عملات ذهبية. أيضا يمكن للمتسوقين الفوز أكثر كل يوم سبت ابتداء من 4 يناير، حيث يمكن لثلاثة فائزين إضافيين الفوز بخمسة عملات ذهبية لكل منهم. 

يمكن للعملاء مضاعفة فرصهم في الربح، حيث سيحق للمتسوقين الحصول على قسيمتين سحب عند شراء مجوهرات من الماس واللؤلؤ بقيمة 500 درهم أو شراء الإصدار الخاصة من عملات "دبي مدينة الذهب". أو عند استخدام بطاقة "Visa" عند شراء المجوهرات. 

تحظى الحملة الترويجية الحالية بشعبية خاصة بين السياح، حيث أنه من بين 96 فائز حتى الآن 36 هم من السياح و60 هم من المقيمين. هذا يدل على أن السياح كانوا قوة شرائية كبيرة جدا هذا العام. تعد صناعة الذهب والمجوهرات في دبي واحدة من الصناعات القليلة التي تتحد تحت مظلة واحدة لتقديم مثل هذه الحملات الترويجية الكبيرة باستمرار طوال الـ 24 عامًا الماضية. قامت المجموعة بمنح أكثر من 900 كيلوغرام من الذهب على مدار الـ 24 عامًا الماضية، وهذا أكثر من أي مؤسسة أخرى في العالم.

 

كلمات دالة:
  • مجموعة دبي للذهب،
  • حملة مبتكرة،
  • ترويج،
  • هرجان دبي للتسوق
طباعة Email
تعليقات

تعليقات