العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    65 ملياراً إدراجات «ناسداك دبي» 2019

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أكد حامد علي، الرئيس التنفيذي لبورصة «ناسداك دبي»، أن البورصة ما زالت تحقق نمواً وأرقاماً قياسية كل عام في قيمة الإدراجات الجديدة حيث بلغت في العام الماضي 17.7 مليار دولار (65 مليار درهم)، مع قيمة إجمالية وصلت إلى 80.2 مليار دولار (295 مليار درهم)، ما جعلها أحد أهم المراكز المالية عالمياً من حيث استقطاب الإدراجات الجديدة، كما شهدت البورصة نمواً في حجم تداولاتها بمقدار 30 %.

    وقال في تصريحات لـ«البيان الاقتصادي»، إن إدراج الصكوك كان له الحصة الأكبر من الإدراجات والذي يحقق رؤية دبي كعاصمة للاقتصاد الإسلامي حيث بلغت قيمة هذه الإدراجات 14.15 مليار دولار (52 مليار درهم) في عام 2019، وكان آخرها إصدار البنك الإسلامي للتنمية، كما كان للسندات نصيب من الإدراج حيث وصلت القيمة الإجمالية 3.55 مليارات دولار (13 مليار درهم) من خلال 6 إصدارات في هذا العام.

    وأشار إلى أن القيمة الإجمالية لجميع الصكوك والسندات المدرجة في إمارة دبي تبلغ حاليًا 83.3 مليار دولار (306 مليارات درهم) بما فيها صكوك بقيمة 63.5 مليار دولار (233 مليار درهم)، وسندات تقليدية بقيمة 16.7 مليار دولار (61.4 مليار درهم) مدرجة في بورصة ناسداك دبي.

    مؤشر جيّد

    وعن التوزيع الجغرافي للصكوك المدرجة، قال علي إن نسبة 45.2 % من الإدراجات الجديدة كان من نصيب الهيئات والمؤسسات والشركات الإماراتية و54.8 % من خارج الدولة كالسعودية والكويت واندونيسيا، وهو مؤشر جيد على مكانة «ناسداك دبي» ودورها الفعال باستقطاب إصدارات الصكوك محلياً وإقليمياً وعالمياً.

    وأضاف الرئيس التنفيذي للبورصة، إن «ناسداك دبي» حققت ما يعتبر الأفضل على مستوى المنطقة من عدد الإدراجات الذي وصل إلى 145 إدراجاً موزعة على الأسهم والصكوك والسندات ومنتجات المشتقات والعقود المستقبلية التي تنفرد البورصة بإدراجاتها في المنطقة.

    هذه الإدراجات تتضمن 9 أسهم و75 صكاً و28 سندات تقليدية، و33 عقداً مستقبلياً وهذا يعتبر مؤشراً واضحاً على حجم الإنجازات المحققة في البورصة، وكان الأداء العام خلال هذه السنة متميزاً بنمو ملحوظ في سوق الصكوك والمشتقات.

    وتابع: «تواصل البورصة تسجيل أرقام نمو قياسية، حيث بلغ مجموع قيمة الصفقات لمنتجات ناسداك دبي في 2019 ما يقارب 2.9 مليار دولار (10.65 مليارات درهم) بزيادة 30 % مقارنة بنحو 2.26 مليار دولار (8.3 مليارات درهم) في عام 2018».

    مزايا نوعية

    وأضاف أن منصة ناسداك دبي للمرابحة بالتعاون مع مصرف الإمارات الإسلامي، وهي منصة التمويل الإسلامي التي تقدم مزايا نوعية للمؤسسات المالية وعملائها الراغبين في الحصول على الحلول والفرص التجارية المتوافقة مع الشريعة، سجلت صفقات بقيمة 158 مليار دولار (580 مليار درهم) منذ إطلاقها في عام 2014، والذي يعتبر انجازاً لرؤية البورصة في إيجاد الحلول التي يحتاجها القطاع المالي الإسلامي محلياً وعالمياً. فيما بلغت قيمة صفقات المرابحة هذا العام 43 مليار دولار (158 مليار درهم).

    وأشار الرئيس التنفيذي لبورصة «ناسداك دبي»، إلى أن الإطلاق الناجح لسوق العقود المستقبلية، شهد نمواً متوازناً من حيث التداولات وزيادة عدد العقود والذي تم بناؤه اعتماداً على دراسة احتياجات الأسواق المالية والمستثمرين.

    وقال إن عدد العقود المستقبلية للشركات في «ناسداك دبي» يبلغ حالياً 17 شركة إماراتية و12 شركة سعودية إلى جانب 4 عقود مستقبلية على مؤشري سوق دبي المالي وسوق أبوظبي للأوراق المالية ومؤشر «إم إس سي آي» للأسهم الإماراتية ومؤشر الأسهم السعودية لفوتسي راسل، إضافة إلى وصول عدد الوسطاء المشاركين في السوق إلى 9 وسطاء بالإضافة إلى صانعي السوق: شعاع كابيتال، والرمز كابيتال.

    و«ناسداك دبي» التي تأسست في عام 2005، هي البورصة المالية العالمية للمنطقة الواقعة بين غرب أوروبا وشرق آسيا، وتستقبل جهات الإصدار سواء من المنطقة أو من شتى أنحاء العالم، التي تتطلع إلى الاستفادة من الفرص الاستثمارية على المستويين الإقليمي والدولي، وتدرج البورصة حالياً الأسهم والمشتقات والصكوك (السندات الإسلامية) والسندات التقليدية وصناديق الاستثمار العقاري.

    وتضم شركاتها المدرجة مجموعة من الشركات العالمية والإقليمية وقاعدة من المستثمرين العالميين والإقليميين، كما تشمل المبادرات الإقليمية الفريدة، التي أطلقتها البورصة «سوق الأسهم الآجلة»، التي افتتحت في سبتمبر 2016.

    ويعتبر «سوق دبي المالي» هو المساهم الرئيسي في «ناسداك دبي»، حيث تبلغ حصته الثلثين في حين تملك بورصة دبي ثلث الأسهم، كما أن سلطة دبي للخدمات المالية هي السلطة التنظيمية لبورصة ناسداك دبي، وتتخذ البورصة من مركز دبي المالي العالمي مقراً رئيساً لها.

    طباعة Email