العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    1.8 مليون رحلة في الإمارات سنوياً 2030

    تستضيف دبي منتدى مراقبة الحركة الجوية في عامه الثالث على التوالي في يونيو 2020. يأتي ذلك في وقت تشير فيه التقديرات إلى أن أكثر من نصف أكبر 20 تدفقاً لحركة الطيران ستأتي من منطقة آسيا والمحيط الهادئ، في حين ستأتي 4 منها من منطقة الشرق الأوسط، علاوة على أن 5 من أسرع 20 حركة تدفق متنامية للطيران، خلال العقدين المقبلين ستأتي أيضاً من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

    وتضطلع مراقبة الحركة الجوية بأهمية هائلة بالنسبة لمنطقة الخليج العربي، التي من المتوقع لها استقبال ما يربو عن 2.6 مليون رحلة سنوياً بحلول 2030، في حين يتوقع أن تستقبل الإمارات زهاء 1.85 مليون رحلة سنوياً بحلول العام ذاته، حيث سيصل المعدل اليومي للرحلات حينها إلى 5,087 رحلة. وعلى صعيد آخر، فإنه من المتوقع لسوق مراقبة الحركة الجوية أن تحقق نمواً على المستوى العالمي، وأن تصل إلى 57 مليار دولار بحلول 2022.

    وينعقد المنتدى تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس مؤسسة مطارات دبي، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، وذلك بالتزامن مع معرض المطارات.

    وقال محمد أهلي، المدير العام لهيئة دبي للطيران المدني والرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الملاحة الجوية: سيساعد المنتدى الجهات التنظيمية وأصحاب المصلحة على فهم آخر التطورات والتوجهات في مجال مراقبة الحركة الجوية، ما من شأنه أن يجعل صناعة الطيران آمنة ومأمونة بشكل مثالي.

    طباعة Email