العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «شل الإمارات» تعوض الكربون الناتج عن القمة

    أعلنت شل أبوظبي بي في «شل الإمارات» أنها ستقوم بتعويض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناجمة عن فعاليات وأنشطة القمة العالمية لطاقة المستقبل 2020 بما في ذلك تنقلات وسفر الوفود المُشاركة وكذلك إقامتهم في الفنادق والطاقة المُستهلكة خلال الحدث.

    وقال علي الجنابي رئيس مجلس إدارة شل في دولة الإمارات: احتفلت شل العام الماضي بالذكرى الثمانين لتواجدها في دولة الإمارات تحت شعار «تكريماً للماضي، استعداداً للمُستقبل»، بدأت رحلتنا في العاصمة أبوظبي عام 1939، وتتعاون شل حالياً مع دولة الإمارات العربية المتحدة لخفض انبعاثات الكربون الصافية، وهي خطوة بالغة الأهمية بالنسبة لنا جميعاً في طريقنا نحو الانتقال إلى مستقبل أكثر استدامة.

    وتشهد القمة العالمية لطاقة المُستقبل استخدام شل للبيانات المُقدمة لها من قِبل مُنظمي المؤتمر لحساب كمية انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن الحدث.

    تمتلك شل مجموعة متنوعة جغرافياً من المشاريع المُستندة إلى الطبيعة بما في ذلك منتزه كورديليرا أثول الوطني في بيرو، وكاتينغان بيتلاد لاستعادة والحفاظ على الموارد في إندونيسيا، وتخضع كل أرصدة الكربون لعملية تحقق من جانب طرف ثالث. 

     

    طباعة Email