العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مؤتمر «أيوسكو» يعزّز مكانة الإمارات الرائدة في القطاع المالي

    قال الدكتور عبيد الزعابي، الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع، إن الهيئة حققت إنجازات ضخمة على المستويين الإقليمي والعالمي؛ لتثمر هذه الجهود في الفوز بتنظيم مؤتمر المنظمة العالمية لهيئات الأوراق المالية (أيوسكو) السنوي في يونيو 2020، الذي من المقرر أن يشارك في فعالياته وورش العمل الخاصة به جمع كبير من المتخصصين من ممثلي الجهات الأعضاء الرقابية بالمنظمة العالمية، إضافة إلى المختصين والمهتمين من داخل الدولة وخارجها.

    وأضاف الزعابي لــ«البيان الاقتصادي»، إن هذه هي المرة الأولى في المنطقة التي تستضيف فيها إحدى دول مجلس التعاون اجتماع المنظمة الدولية لهيئات الأوراق المالية، وذلك تقديراً للمكانة التي تتبوأها دولة الإمارات على المؤشرات العالمية كافة، والثقة بالجهة التنظيمية والأسواق المالية بالدولة، وما يستتبعه ذلك من إلقاء المزيد من الضوء على الأسواق المحلية وبما يسهم في زيادة جذب اهتمام المستثمرين وتدفق المزيد من الاستثمار الأجنبي.

    جهود

    وأوضح إن إنجازات الهيئة على المستوى الإقليمي والعالمي يأتي انعكاساً لجهودها وما تحققه من أداء متميز على المستوى الدولي سواءً من خلال مشاركاتها في المنظمات واللجان الخليجية أو العربية أو الدولية، إلى جانب تقدير المجتمع الدولي للمكانة التي تحظى بها دولة الإمارات وقيادتها الحكيمة على مختلف الصعد، مشيراً إلى أن الهيئة فازت أخيراً بمنصب رئيس لجنة الأسواق الناشئة والنامية أكبر لجان المنظمة العالمية لهيئات الأوراق المالية (أيوسكو) للفترة 2018-2020، وهو ما ترتب عليه تبوؤ الهيئة منصب نائب رئيس مجلس إدارة المنظمة الدولية للفترة نفسها.

    وذكر أن الهيئة نجحت خلال الفترة الماضية في عرض عدد من المبادرات وتقديم مقترحات ساهمت في لفت أنظار الأعضاء إلى الدور الحيوي الذي تقوم به الهيئة في الدولة من أجل تحقيق الأهداف التي تسعى اللجنة والمنظمة الدولية لإنجازها.

    مبادرات

    وتابع الزعابي: «تعد هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها انتخاب الهيئة لشغل منصب رئيسي في أكبر لجنة لدى «أيوسكو»، والتمثيل بهذا المستوى الرفيع في مجلس إدارة المنظمة، ولذلك فإن الاختيار يصب في صالح تعزيز أداء الهيئة، ويتيح للهيئة المجال لعرض تجربتها في هذا المنبر العالمي فيما يخص تنظيم أسواق الأوراق المالية العالمية وتسليط الضوء عليها، وذلك من خلال المشاركة الفعّالة في مشاريع ومبادرات مختلفة لدى لجنة الأسواق الناشئة والنامية خاصة ومنظمة «أيوسكو» عامة.

    ولفت الزعابي إلى أن «أيوسكو» تأسست كمنظمة دولية عام 1983 لتجمع بين المنظمين الدوليين للأوراق المالية، وتسعى المنظمة لتعزيز التعاون بين هيئات الرقابة الأعضاء فيها وتطوير معايير الرقابة على أسواق الأوراق المالية؛ للحفاظ على تداول عادل وشفاف وبكفاءة عالية، فضلاً عن تبادل المعلومات والخبرات ما بين هذه الهيئات والعمل على توحيد معايير الرقابة.

    وأكد أن المنظمة تعمل على تعزيز حماية المستثمرين وتعزيز ثقة المستثمرين في سلامة أسواق الأوراق المالية، من خلال تبادل المعلومات وتعزيز التعاون في مجال الرقابة والتنفيذ ضد الممارسات غير السليمة، وكذلك في مجال الإشراف على الأسواق والوسطاء في الأسواق. كما تعمل «أيوسكو» بشكل مكثف مع دول مجموعة العشرين (G20) ومجلس الاستقرار المالي.

    ذكر الدكتور عبيد الزعابي أن للهيئة دوراً نشطاً في التفاعل مع «أيوسكو» إذ تشارك في الاجتماعات والمؤتمرات الدورية للمنظمة، إضافة إلى الاستجابة لكل طلباتها من الاستبيانات وتبادل الآراء.

    طباعة Email