العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    موانئ أبوظبي تعزز قدراتها التشغيلية بمشاريع استراتيجية

    حققت موانئ أبوظبي خلال العام 2019 العديد من الإنجازات اللافتة، وذلك تماشياً مع أهدافها الرامية إلى تمكين التجارة العالمية وتوفير قيمة عالية للعملاء والشركاء وأصحاب المصلحة.

    وخلال هذا العام، عززت موانئ أبوظبي من قدراتها التشغيلية بشكل كبير وأطلقت العديد من المشاريع الاستراتيجية الجديدة، وفازت بالعديد من الجوائز المرموقة ضمن جهودها الدؤوبة لإرساء بيئة أعمال داعمة للاستثمار وتحقيق المزيد من النمو والتطور في عملياتها بما يدعم مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في أبوظبي ودولة الإمارات.

    وأشاد فلاح محمد الأحبابي، رئيس مجلس إدارة موانئ أبوظبي، بالإنجازات التي حققتها الشركة في عام 2019، مؤكداً أنها تحققت بفضل الدعم اللامحدود الذي تحظى به الشركة من جانب القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، وكذلك بفضل مساهمة الشركاء وأصحاب المصلحة والعملاء.

    وقال معاليه: «تلقي الإنجازات اللافتة لموانئ أبوظبي الضوء على حرص المجموعة على تحقيق تطلعات حكومة دولة الإمارات، وكذلك أهداف وأولويات رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 الرامية إلى إرساء اقتصاد متنوع ومستدام وقائم على المعرفة والابتكار. ولقد قطعت موانئ أبوظبي أشواطاً لافتة وباتت تسهم بشكل كبير في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدولة من خلال تعزيز مكانة دولة الإمارات وأبوظبي على خارطة التجارة العالمية».

    من جانبه، قال الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي، إن الإنجازات التي تم تحقيقها خلال العام 2019 تعزز مسيرة الإنجازات والنجاحات التي حققتها الشركة منذ تأسيسها في عام 2006، لافتاً إلى أنها كانت ثمرة للأهداف بعيدة الأمد وكذلك الاستثمارات الاستراتيجية التي تقوم بها الشركة لتطوير البنية التحتية وتقديم حلول متكاملة للعملاء وبالتالي الارتقاء بمكانة أبوظبي كمركز إقليمي للتجارة والخدمات اللوجستية والصناعة.

    توسعة استراتيجية

    يمثل استثمار موانئ أبوظبي في توسعة الموانئ والمرافق التابعة لها خلال الأشهر الإثني عشر الماضية خطوة حيوية تهدف إلى رفع الطاقة الاستيعابية لهذه الموانئ. وخلال عام 2019، بدأت محطة كوسكو أبوظبي للحاويات في ميناء خليفة، والتابعة لشركة كوسكو الملاحية للموانئ المحدودة الصينية، عملياتها التجارية حيث استقبلت المحطة 11 رافعة جسرية عملاقة حديثة (من السفن إلى الشاطئ)، ما ضاعف طاقتها الاستيعابية من 2.5 مليون حاوية نمطية إلى 5 ملايين حاوية نمطية. وبات ميناء خليفة المركز اللوجستي الإقليمي في المنطقة لشبكة كوسكو الملاحية التي تضم 37 ميناء في أنحاء العالم، حيث يلعب هذا الميناء دوراً حيوياً في مبادرة الحزام والطريق الصينية.

    وانعكست الاستثمارات التي تقوم بها موانئ أبوظبي في ميناء خليفة في تحقيق منافع فورية ومهمة، حيث استقبل الميناء أكبر سفينة لشحن الحاويات في العالم بسعة تزيد على 20 ألف حاوية نمطية. وإضافة إلى ذلك أصبح ميناء خليفة أول ميناء في دول مجلس التعاون الخليجي يستقبل سفن الشحن العملاقة المحملة بالكامل بسعة 200 ألف طن، وذلك بفضل التوسعات الحديثة التي شهدها.

    مدينة خليفة الصناعية

    وتعتبر مدينة خليفة الصناعية إحدى أسرع المدن الصناعية نمواً في منطقة الشرق الأوسط، وخلال 2019، أطلقت موانئ أبوظبي مجمع اللدائن البلاستيكية بمدينة خليفة الصناعية. ومن المتوقع أن يسهم هذا المجمع في إيجاد سبعة آلاف فرصة عمل جديدة ويضيف 9.2 مليارات درهم (2.5 مليار دولار أمريكي) إلى إجمالي الناتج المحلي لإمارة أبوظبي بحلول عام 2025. وصُمّم المجمع ليكون محركًا اقتصاديًا رئيسًا في دولة الإمارات عبر إنتاج ما بين 300 و400 ألف طن من المنتجات البلاستيكية سنويًا، مع صادرات محتملة تقدّر قيمتها بنحو 500 مليون دولار.

    كلمات دالة:
    • أبوظبي،
    • التجارة العالمية ،
    • الجوائز ،
    • الإمارات
    طباعة Email