العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «ماغنيت»: الإمارات أكبر متلق لتمويل المشاريع الناشئة بالمنطقة

    حافظت الإمارات على صدارتها التاريخية بوصفها أكبر متلقٍ لإجمالي التمويل للمشاريع الناشئة في 2019 في المنطقة (60 %)، بفضل الدعم الحكومي المستمر، والاهتمام بالاستثمارات الجريئة في الشركات، فضلاً عن تزايد إقبال المستثمرين على الشركات الناشئة في الإمارات. جاء ذلك استنادا إلى تقرير «المشاريع الناشئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لعام 2019» الذي أصدرته منصة ماغنيت لبيانات الشركات الناشئة الأكثر شمولاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

    وأظهر التقرير أن عام 2019 كان عاماً قياسياً في مختلف المؤشرات الرئيسية، بما في ذلك عدد الاستثمارات وعدد صفقات التخارج وإجمالي عدد المستثمرين الذين يستثمرون في الشركات الناشئة في المنطقة. وقال فيليب بحوشي مؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ماغنيت: «تشير هذه الأرقام القياسية إلى منظومة آخذة بالنضج. ومع وصول صفقات التخارج إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق، بما في ذلك أول صفقة يونيكورن في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بات مؤسسو الشركات والمستثمرون والحكومات في المنطقة يقطفون ثمرة جهودهم في عالم الاستثمار الجريء.

    وارتفع عدد الاستثمارات في الشركات الناشئة في المنطقة بنسبة 31 % في عام 2019 مقارنة بعام 2018. وشهد عام 2019 تسجيل 564 استثماراً في الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مما يدلل على استمرار الإقبال على الشركات الناشئة في المنطقة. وبلغ إجمالي قيمة التمويلات المستثمرة في هذه الشركات 704 ملايين دولار، بزيادة نسبتها 13% مقارنة بعام 2018، باستثناء الصفقات الضخمة السابقة في شركتي سوق وكريم.

    صفقات تخارج

    وكان عام 2019 عاماً قياسياً لصفقات التخارج، حيث شهد أول صفقة يونيكورن في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وشهد العام صفقات تخارج أكثر من أي وقت مضى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لتصل إلى 27 صفقة. وفي ظل حالة التجزؤ الشديد التي تشهدها العديد من القطاعات في المنطقة، بما في ذلك التجارة الإلكترونية والنقل، بات المستثمرون والشركات الناشئة يتطلعون إلى الاندماج.

    واستثمرت 212 مؤسسة في شركات ومشاريع ناشئة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في 2019، ويتزايد إقبال المستثمرين على شركات التكنولوجيا الناشئة في المنطقة مع استمرار المنظومة في النضوج. وارتفع متوسط قيمة جميع الصفقات بنسبة 7% في عام 2019. كما شهد 2019 زيادة باستثمارات المستثمرين من خارج المنطقة، حيث جاء ما نسبته 25% من جميع الكيانات التي استثمرت في الشركات الناشئة في المنطقة من خارجها، مسجلا بذلك رقماً قياسياً جديداً. إضافة إلى ما سبق، كان الدعم الحكومي واضحًا بشكل خاص في عالم الاستثمار الجريء، خاصة في الإمارات والسعودية والبحرين.

    صفقة يونيكورن

    يعتبر استحواذ شركة أوبر على شركة كريم عبر صفقة بلغت قيمتها 3.1 مليارات دولار، أول صفقة يونيكورن في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. قال ماغنوس أولسون، الشريك المؤسس ورئيس قسم المنتجات والتكنولوجيا في شركة كريم:»نأمل أن تكون جهودنا قد مهدت الطريق لشركات ناشئة أخرى في مجال التكنولوجيا للتوجه نحو التوسع في منطقة الشرق الأوسط وأن يكون اتفاقنا مع أوبر بمثابة حافز لمزيد من الاستثمار في هذه المنظومة.

    طباعة Email