العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    العالم يبحث في أبوظبي 11 يناير أجندة الاستدامة

    تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تقام فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة 2020 في الفترة من 11 إلى 18 يناير الجاري وتستضيفها شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، وذلك بهدف مناقشة أجندة الاستدامة العالمية ودور التطور الحاصل في مجالات الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة وإنترنت الأشياء في تسريع وتيرة التنمية المستدامة وغيرها من القضايا، التي تسهم في رسم مستقبل التنمية في العالم.

    ويشهد أسبوع أبوظبي للاستدامة في دورته الحالية 10 فعاليات رئيسية تنضوي تحت الموضوع الرئيس لهذا العام، وهو «تسريع وتيرة التنمية المستدامة» فيما يتصدر محاور النقاش الـ 9 لهذا العام «الشباب والذكاء الاصطناعي والمجتمع»، بينما تتناول بقية المحاور قضايا مستقبل التنقل والطاقة والتغير المناخي واستكشاف الفضاء والتكنولوجيا الحيوية في قطاع الصحة والمياه والغذاء والتكنولوجيا لحياة أفضل.

    ووفرت أبوظبي منذ العام 2008 منصة مهمة تجمع تحت مظلتها المجتمع الدولي، بهدف مناقشة قضايا الاستدامة. ويمثل أسبوع أبوظبي للاستدامة 2020 الذي يقام تزامناً مع عام الاستعداد للخمسين في الإمارات نموذجاً لتوجهات الإمارات للانفتاح على مختلف التجارب والخبرات العالمية وجمع قادة الاستدامة وروادها في مكان واحد لتبادل الآراء والمعارف حول أبرز قضايا الاستدامة، بما يعود بالنفع على دول العالم أجمع.

    «إيكوويست 2020»

    يستضيف مركز أبوظبي لإدارة النفايات «تدوير» بشراكة استراتيجية مع شركة «مصدر» فعاليات النسخة السابعة من معرض ومنتدى «إيكوويست 2020» الذي يقام ضمن فعاليات «أسبوع أبوظبي للاستدامة» ، من أجل استكشاف أفضل الحلول والتقنيات المتبعة عالمياً في مجال إدارة النفايات وفتح الباب أمام المختصين والمعنيين والمستثمرين ورواد الأعمال والشركات ذات الصلة ليقفوا أمام ذلك التحدي المتصاعد أثره ويصلوا إلى حلول ذات نجاحات كبيرة تضمن السيطرة على النفايات وأية مخاطر بيئية ناجمة عنها.

    وأكد الدكتور سالم خلفان الكعبي مدير عام مركز أبوظبي لإدارة النفايات «تدوير» أن معرض ومنتدى إيكوويست 2020 سيسعى لاستكشاف فرص مستقبلية في إدارة النفايات من أجل الوصول لاقتصاد دائري مستدام مع التركيز على دور تحليل البيانات والذكاء الاصطناعي في عملية صنع القرارات المتعلقة بقطاع إدارة النفايات، إلى جانب تسليط الضوء على الأساليب المبتكرة في الحد من مكبات القمامة وتحويل النفايات إلى طاقة.

    طباعة Email