العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    فوربس: المعرض مخطط لمدينة المستقبل الذكية

    قالت مجلة فوربس في تقرير خاص عن أكبر حدث يقام في المنطقة بعنوان «إكسبو 2020 دبي مخطط لمدينة المستقبل الذكية»: إن إكسبو دبي 2020، سيكون أول معرض عالمي يقام في الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، هدفه الاحتفال بذكاء الإنسان والإنجاز تحت شعار «تواصل العقول، وخلق المستقبل».

    وتحت عنوان «مشهد عالمي» قال التقرير: بين الافتتاح المبهر للمعرض في 20 أكتوبر من هذا العام، والحفل الختامي بعد 173 يوماً، سيتم تنظيم أكثر من 60 فعالية يومياً لتقديم وعرض أفضل ما أبدعه الفكر البشري في فنون الموسيقى والتكنولوجيا والإبداع والثقافة، وسيكون نموذجاً مخططاً لمدينة المستقبل الذكية.

    وقال نجيب العلي، المدير التنفيذي لمكتب إكسبو 2020 في دبي: سيرغب الجميع في التواجد هنا من أجل معلم لا يمكن تفويته في تاريخنا.

    وأكد التقرير أن حجم الطموح «يحبس الأنفاس»، حيث ستشارك 192 دولة في معرض إكسبو 2020، وسيكون لكل بلد جناح خاص به لأول مرة في تاريخ المعرض العالمي، ولكل منها تصميمه الفريد وموضوعه وتجاربه الخاصة بالزوار.

    وسيكون جناح السعودية أشبه «بنافذة ضخمة تطل على مستقبل الدولة المشرق»، يعرض تراث المملكة الغني وانفتاحها على رجال الأعمال والسياح.

    أما جناح المملكة المتحدة فهو مستوحى من مشروع من العالم الراحل ستيفن هوكينج، وسيشهد قصيدة متغيرة باستمرار من الخارج، يولدها الذكاء الاصطناعي ومساهمات الزوار. فيما يهدف جناح البرازيل إلى إعادة تشكيل حوض الأمازون، واستحضار المعالم والأصوات والروائح في المناطق الواقعة على ضفاف النهر في البلاد، محاكياً المكعب العائم المضيء ليلاً.

    إرث دائم

    ويتجه معرض إكسبو دبي 2020 لترك إرث بنيوي دائم، وإن كان أكبر رقعة بكثير من سابقيه، حيث إن مساحة موقع المعرض الذي تبلغ 4.38 كيلومترات مربعة، والذي يقع بجوار مطار آل مكتوم الدولي في دبي الجنوب، هي ضعف مساحة موناكو.

    مخطط المستقبل

    وباعتباره نموذجا لمدينة المستقبل الذكية والمستدامة، ستوفر سيمنس حلولا ذكية خاصة بالجانب التقني وعمليات التشغيل الخاصة بموقع إكسبو 2020 دبي وتشغيل نظام «مايندسفير»، وهو نظام تشغيل مفتوح خاص بإنترنت الأشياء يتحكم في الخدمات المرتبطة بالبنية التحتية البنيوية في موقع المعرض.

    مفاجآت جمة

    أشار التقرير إلى أن المواد التسويقية للمعرض تعد الجميع «بمفاجآت جمة»، وهذا ليس بالأمر الهين بالنظر إلى أنه من المتوقع أن يصل عدد الزوار إلى 25 مليون زائر على مدى فترة الحدث البالغة ستة أشهر. ومن المتوقع أن يأتي 70٪ من زوار المعرض من خارج الإمارات؛ وستكون هذه أكبر نسبة من الزوار الدوليين في تاريخ المعرض العالمي الذي يبلغ 168 عاماً.

    طباعة Email