أبوظبي تستقطب سياحة الحوافز والمؤتمرات والمعارض الدولية من الصين

قام مكتب أبوظبي للمؤتمرات، التابع لدائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، باستحداث أول لجنة استشارية متخصصة على الإطلاق في الصين، في خطوة للاستثمار في مجالات الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض المتنامية باستمرار.

وفي هذا السياق، جرى اختيار أهم الفاعلين بالقطاع في الصين ضمن اللجنة الاستشارية، وتوقيع مذكرة تفاهم، عقب منتدى تبادل المعرفة حول السوق الصينية الذي جرى في أبوظبي بتاريخ 12 ديسمبر الجاري.

تأتي هذه الشراكة جزءاً من استراتيجية أبوظبي لاستقطاب المشاركين في الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض الدولية من الصين، وتشجيع المسافرين لسياحة الأعمال والحوافز على تمديد إقامتهم في العاصمة الإماراتية، بالإضافة إلى الترويج لمميزات الإمارة الفريدة.

يشمل دور اللجنة الاستشارية تقديم المعلومات المتعلقة بأحدث المستجدات في مجالات الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض، ورحلات الأعمال، والتحديات والسلوكيات داخل السوق الصينية، الأمر الذي سيساعد مكتب أبوظبي للمؤتمرات على اتخاذ الخطوات اللازمة التي من شأنها زيادة عدد المسافرين من سياحة الأعمال والحوافز من الصين للمشاركة في فعاليات مماثلة.

وقال علي حسن الشيبة، المدير التنفيذي لقطاع السياحة والتسويق بالإنابة في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «إنها سابقة عالمية أن يتم تشكيل لجنة استشارية بهذه الأهمية في الخارج، ويأتي ذلك من أهمية الصين كشريك استراتيجي لدولة الإمارات، ولاعب رئيس في صناعة المعارض والمؤتمرات، ما يجعل هذه الاتفاقية واحدة من أهم ركائز خطتنا لزيادة الوافدين المشاركين في فعاليات الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض في أبوظبي.

مما لا شك فيه أن لرحلات الأعمال بشكل عام تأثيراً إيجابياً ملحوظاً على القطاع الاقتصادي، وبالنظر إلى حجم السوق الصينية في هذا المجال، فإن الفرص التجارية والاقتصادية لا تحصى».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات