365 مليون درهم لتطوير مركز لوجستي في مطار أبوظبي

أعلنت المنطقة الحرة لمطارات أبوظبي عن توقيع اتفاقية مساطحة شاملة مدتها 27 عاماً مع شركة «ميدل إيست جنرال إنتربرايز» لتولي مسؤولية تطوير مركز عمليات شركة «دي إتش إل إكسبريس» في المنطقة الحرة لمطارات أبوظبي.

وتعتبر هذه الشراكة طويلة الأجل بين المنطقة الحرة لمطارات أبوظبي و«ميدل إيست جنرال إنتربرايز» و«دي إتش إل» بمثابة خطوة استراتيجية في سبيل تطوير مركز متكامل للخدمات اللوجستية في الجانب الشرقي من مبنى المطار الجديد، بما يتماشى مع الخطط الاستراتيجية لأبوظبي نحو تطوير العمليات اللوجستية، والتي تعتبر نتيجة لالتزام المنطقة الحرة لمطارات أبوظبي بتوفير بنية تحتية عالمية المستوى تسهم في تمكين شركات الشحن السريع من توسيع عملياتها في مطار أبوظبي الدولي وزيادة حجم القطاع.

وبموجب الاتفاقية، ستشغل شركة «دي إتش إل إكسبريس» بوصفها متعاملاً رئيسياً ضمن مركز الخدمات اللوجستية المتكامل التابع للمنطقة الحرة لمطارات أبوظبي، حيث يتوقع أن تصل قيمة استثمارات شركة «ميدل إيست جنرال إنتربرايز» إلى 365 مليون درهم لتطوير المركز الذي من تصل مساحته إلى 30 ألف قدم متر مربع، ومن المتوقع أن يفتتح المركز في الربع الأخير من عام 2021.

وقال الشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مطارات أبوظبي: «يؤكد توقيع هذه الاتفاقية مكانة أبوظبي بوصفها مركزاً عالمياً وبوابة للتجارة عبر منطقة الشرق الأوسط، مؤكدين أهمية البنية المتطورة لمطار أبوظبي الدولي في جذب شراكات دولية تساهم في تنامي أعمال قطاع الشحن الجوي، مرحبين بالشراكة ما بين مطارات أبوظبي وشركة دي إتش إل.

وقال برايان تومبسون، الرئيس التنفيذي لمطارات أبوظبي: «لا يُعد مطار أبوظبي مركزاً إقليمياً متنامياً لمسافري الأعمال والسياحة فحسب، بل يضم بنية تحتية للشحن والخدمات اللوجستية مُصممة لتسهيل التجارة والتجارة الإلكترونية، ويسُرنا التعاون مع شركة دي إتش إل في إطار سعينا المتواصل لتعزيز مكانة أبوظبي كمركز عالمي للنقل، ولتحقيق رؤيتنا التي نطمح من خلالها للوصول إلى موقع الصدارة بين مجموعات المطارات حول العالم».

خدمات شاملة

بدوره، قال روان مايكل كيلي، نائب الرئيس الأول للمنطقة الحرّة لمطارات أبوظبي: «العمل مع دي إتش إل وغيرها من الشركات والأطراف المعنية، يجعلنا على ثقة بأن المرافق اللوجستية الجديدة في مطار أبوظبي ستوفر خدمات شاملة وتنافسية، ما يسهم في استمرار التوسع في حركة الشحن الجوي عبر أبوظبي وتحقيق نمو طويل المدى وتنويع اقتصاد الإمارات».

وقال نور سليمان، الرئيس التنفيذي لشركة «دي إتش إل إكسبريس» في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: «يجسد هذا التعاون توجهات «دي إتش إل» الاستراتيجية والمتمثلة في تعزيز منشآتنا وموقعنا في الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط، فضلاً عن تحقيق أهدافنا طويلة الأجل».

وشهدت عمليات «دي إتش إل» في مطار أبوظبي نمواً ملموساً خلال السنوات الماضية، بدءاً من المنشأة التي جرى تشييدها في قرية الشحن بالمطار، والتي توسعت إلى أكثر من 4,300 متر مربع في منطقة العمليات اللوجستية، وصولاً إلى هذه الاتفاقية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات