الشركات في الإمارات تتبنى مفاهيم مساحات العمل المرنة

أكدت دراسة عالمية جديدة عن التأثير الاقتصادي والاجتماعي لمساحات العمل المرنة في ضواحي المدن الكبرى والصادرة عن ريجس، الاهتمام المتزايد من جانب الشركات تجاه تأسيس عمليات في أحياء جديدة في دبي والإمارات الأخرى، ما يفيد الشركات والموظفين من خلال تحسين الإنتاجية والابتكار وتقليل وقت التنقل، كما أنها تحفز الأعمال والخدمات في المنطقة المجاورة.

ويعزى نمو قطاع مساحات العمل المرنة في الضواحي إلى حرص الشركات الكبرى على تبني سياسات عمل مرنة، والتخلي عن مفهوم المقر الرئيس والموظفين الأساسيين، فضلاً عن تعزيز قاعدة الموظفين خارج المراكز الحضرية الرئيسة من خلال المساحات المرنة.

وقال كوري دبليو طومسون، رئيس مكتب شركة IWG - في الشرق الأوسط: «من المقرر أن تفتتح «ريجس» Regus مركزاً جديداً لها في رأس الخيمة في عام 2020.

ونتطلع أيضاً إلى تعزيز شراكاتنا في المراكز الجديدة في الإمارات الشمالية، ونخطط لتحقيق مزيد من النمو في مناطق جديدة بدبي، بما في ذلك واحة دبي للسيليكون في أوائل عام 2020، وتعزيز حضورنا من خلال في مشاريع أخرى». ويساهم تزايد حجم مساحات العمل بأكثر من 254 مليار دولار في دعم الاقتصادات المحلية خلال العقد المقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات