تأهيل ميناء الفجيرة لمناولة 500 ألف حاوية إضافية سنوياً

المعدات الجديدة تأتي في إطار عمليات التطوير والتحديث لميناء الفجيرة | البيان

أعلنت مرافئ الفجيرة، الذراع التشغيلية المملوكة بالكامل لموانئ أبوظبي، والتي تقوم بإدارة وتشغيل ميناء الفجيرة، عن وصول رافعتين جسريتين عملاقتين لتعزيز فعالية العمليات التشغيلية في الميناء وتأهيله لمناولة 500 ألف حاوية نمطية إضافية سنوياً.

وتأتي إضافة هذه المعدات الجديدة في إطار عمليات التطوير والتحديث لميناء الفجيرة التي تقوم بها موانئ أبوظبي باستثمار يبلغ مليار درهم بموجب اتفاقية امتياز مدتها 35 عاماً. وسيسهم تشغيل هاتين الرافعتين من طراز «بوست باناماكس» في تعزيز كفاءة مناولة الحاويات بسرعة ودقة ووفق أعلى معايير السلامة.

ولضمان عمل الرافعتين بسلاسة تامة وكفاءة عالية، ابتعثت مرافئ الفجيرة اثنين من الخريجين المواطنين إلى مقر شركة «زد بي أم سي» الموردة للرافعات لتلقي التدريب الفني اللازم.

وأكد عبد العزيز البلوشي، الرئيس التنفيذي بالإنابة لمرافئ الفجيرة، بأن وصول الرافعتين الجديدتين يتزامن مع النمو الملفت الذي سجلته مرافئ الفجيرة في عمليات مناولة الحاويات والبضائع العامة خلال هذا العام.

وقال:«تسهم خطة تطوير ميناء الفجيرة الطموحة في الارتقاء بقدراته ومكانته على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي وتعزز دوره الاستراتيجي في دعم النمو الاقتصادي وتطوير النشاط التجاري والسياحي في الدولة.

سيوفر الميناء بعد اكتمال عمليات التطوير منصة لخدمة منطقة الخليج بالكامل وشبه القارة الهندية وباكستان والبحر الأحمر وشرق أفريقيا، إضافة إلى مساهمته في تعزيز الخدمات المتاحة في ميناء خليفة وميناء زايد وتوفير خيارات أوسع للعملاء».

وتتضمن خطة تطوير ميناء الفجيرة زيادة قدرته الاستيعابية إلى 1.5 مليون حاوية نمطية سنوياً، ومناولة البضائع إلى 1.3 مليون طن، إضافة إلى تعميق غاطس رصيف الميناء إلى 18 مترًا لاستقبال السفن العملاقة، وإنشاء ساحات للتخزين على مساحة تعادل 300 ألف متر مربع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات