«إيه. تي. كيرني»: الإمارات السوق الناشئة الوحيدة الآمنة 100 %

انفردت دولة الإمارات عن كافة الأسواق الناشئة في العالم بالحصول على نسبة 100% في معيار «الأمن وانعدام المخاطر» في تجارة التجزئة لعام 2019، وهو أحد أربعة معايير يتكون منها «المؤشر العالمي لتطور تجارة التجزئة»، الذي يصدر كل عامين عن شركة «إيه. تي. كيرني» الأمريكية للاستشارات الإدارية المتعلقة بقرارات الحكومات والرؤساء التنفيذيين.

وأصدرت «إيه. تي. كيرني» أخيراً «المؤشر العالمي لتطور تجارة التجزئة» لعام 2019، والذي حصلت فيه الإمارات على المركز الـ 9 عالمياً، بإجمالي رصيد بلغ 52.8 نقطة، جمعتها من حاصل جمع أرصدتها في المعايير الأربعة.

وكانت الإمارات الوحيدة الحاصلة على العلامة الكاملة في معيار «الأمن وانعدام المخاطر»، والذي يرصد كافة العوامل التي من شأنها توفير الأمان الكافي لتجار التجزئة في كل دولة، كمستويات الأمن السياسي والاقتصادي، الأداء الاقتصادي، مؤشرات الديون لدى كبار تجار التجزئة، بما في ذلك حالات الإعسار أو إعادة الهيكلة، التصنيفات الائتمانية التي تحصل عليها الدولة من مختلف مؤسسات التصنيف الائتماني العالمية المرموقة، وسهولة وصول تجار التجزئة إلى التمويل المصرفي.

كما حصلت الإمارات على 86% في معيار «جاذبية السوق»، والذي يرصد حجم المبيعات السنوية لتجارة التجزئة في الدولة بعد استقطاع الضرائب، مستوى كفاءة الجهات الحكومية المعنية بتنظيم شؤون تجارة التجزئة، عدد المدن الكبرى في كل دول، وإجمالي عدد السكان، وعدد سكان المناطق الحضرية.

وأفاد المؤشر بأن القيمة الإجمالية لتجارة التجزئة في الإمارات خلال العام الماضي بلغت 78 مليار دولار.

وكانت المراكز الـ 8 الأولى على «المؤشر العالمي لتطور تجارة التجزئة» 2019 من نصيب الصين، الهند، ماليزيا، غانا، إندونيسيا، السنغال، السعودية، والأدن، على التوالي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات