مجمع دبي للعلوم يضع حجر أساس مركز البحث والتطوير لمجموعة جوتن

أعلن مجمع دبي للعلوم، مجمع الأعمال الشامل الذي يركز على العلوم والتابع لمجموعة تيكوم، عن انضمام مجموعة جوتن العالمية للطلاء إليه حيث سيستقبل المقر الإقليمي الجديد والذي يضم مختبر البحث والتطوير الوحيد للشركة في منطقة الشرق الأوسط.

وتمتلك مجموعة جوتن 40 منشأة إنتاج في 24 دولة، فضلاً عن 62 شركة في 45 دولة، إلى جانب ممثلين عن الشركة في أكثر من 100 دولة حول العالم.

وقد وضعت الشركة حجر الأساس للمنشأة الجديدة  التي ستبنى بمساحة 230 ألف قدم مربع تلبية للمتطلبات الحالية والمستقبلية، وذلك في فعالية شارك فيها كلٌّ من عبدالله بالهول، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في مجموعة تيكوم، ومروان عبد العزيز جناحي، المدير العام لمجمع دبي للعلوم، وأود غليديتش رئيس مجلس إدارة مجموعة جوتن، و هيرف كروزير المدير الإقليمي للبحث والتطوير، بالشرق الأوسط والهند وأفريقيا في مجموعة جوتن.

وسيجمع مركز البحث والتطوير الإقليمي لمجموعة جوتن في دبي بين المراكز الثلاثة القائمة في الإمارة ضمن موقع واحد لتلبية احتياجات العملاء في الشرق الأوسط والهند وأفريقيا. ويعمل 47 موظفاً من جوتن حالياً في مجال البحث في المنطقة، ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد ليبلغ 70 موظفاً بحلول عام 2030.

وتماشياً مع هوية العلامة التجارية لمجموعة جوتن، سيجسد تصميم المباني المستدام والمبتكر البساطة والحداثة الاسكندنافية، كما ستشمل مجالات التركيز تطوير المنتجات والبيئة والاستدامة. وإضافةً إلى المقر الإقليمي ومختبر البحث والتطوير، سيضم المجمّع الجديد منشآت رائدة لإنتاج الطلاء السائل إلى جانب خط تجريبي لمسحوق الطلاء، كما سيتضمن السطح الخارجي ألواحاً للاختبار. ومن المتوقع أن يتم افتتاح المركز في الربع الأخير من عام 2021، وسيستوعب ما يصل إلى 230 موظفاً.

وفي معرض حديثه عن المركز الجديد، قال عبدالله بالهول: "تواصل مجموعة تيكوم التزامها إنشاء أنظمة تجارية عالمية المستوى، حيث نؤمن بأن التقدم الحقيقي يتوقّف على توفير بيئة تعزز الإنتاجية وتشجع الاستثمار في مجال البحث والتطوير".

من جانبه، قال مروان عبد العزيز جناحي: "يسعى مجمع دبي للعلوم من خلال بنيته التحتية المتطورة إلى استقطاب الشركات الرائدة التي تركز على البحث والعلوم بهدف تطوير هذا القطاع الاستراتيجي في دبي. وتماشياً مع أولويتنا هذه، يشرفنا أن نرحب بمجموعة جوتن في مجمع دبي للعلوم، ونتطلع إلى شراكة مثمرة معها".

ومن الجدير بالذكر أن النمو السكاني السريع في المنطقة و الدخل المرتفع مقارنة بمناطق أخرى بالعالم، إضافة إلى التوسع في القطاعين العقاري والصناعي، أدى إلى زيادة مطردة في الطلب على منتجات الدهان والطلاء في المنطقة في السنوات الأخيرة. ووفقاً لشركة مودور إنتلجنس، شركة أبحاث السوق الرائدة، من المتوقع أن يسجل سوق الطلاء في الشرق الأوسط معدل نمو سنوي مركباً يبلغ نحو 3.6%خلال الفترة بين عامي 2019 و2024.

وتوفر الظروف المناخية في دولة الإمارات العديد من الفرص والتحديات لمنتجي الطلاء، حيث يضطر المنتجون إلى تقديم تركيبات خاصة ومنتجات طلاء عالية الجودة تلائم المناخ الصيفي الحار ومستويات الرطوبة العالية وملوحة الهواء والعواصف الترابية المنتظمة خلال جزء كبير من السنة.

من جهته، قال مورتن فون الرئيس والرئيس التنفيذي لمجموعة جوتن: "قدمنا طوال العقود الأربعة الماضية حلولا مبتكرة عالية الجودة، من دهانات الديكور والمنتجات الخاصة بالمرافق البحرية ومنتجات حماية الأرضيات ومسحوق الطلاء. ويمثل الاستثمار في المقر الإقليمي الجديد ومركز الأبحاث والتطوير فرصة تجارية على غاية الأهمية لتطوير الصناعة وتعكس التزامنا ودعمنا لمنطقتنا من خلال خلق فرص وظيفية وتطويرية".

يضم مجمع دبي للعلوم حالياً أكثر من 350 شريكاً تجارياً وأكثر من 4000 موظف، ويواصل استقطاب الشركات العالمية الرائدة في قطاع العلوم. ففي العام الماضي، استقطب مجمع دبي للعلوم شركات عالمية أسست مراكز لها في المجمع، مثل شركة هيمالايا للأدوية، الشركة العالمية الرائدة التي تنتج أكثر من 300 مستحضر تجميل ومكملاً غذائياً ودواء عشبياً فضلاً عن منتجات "أيورفيدا" الدوائية، وشركة "فيرمينش"، أكبر شركة عطور خاصة في العالم. ومن المقرر اكتمال المشروع في عامي 2021 و2020 على التوالي، وستدعم المنشآت تلبية الاحتياجات المتزايدة لقطاع البحث والتطوير في المنطقة.

كلمات دالة:
  • مجمع دبي للعلوم،
  • جوتن،
  • حجر الأساس
طباعة Email
تعليقات

تعليقات