مجلس إدارة «المركزي» يعتمد إطاراً جديداً للاستثمارات الخارجية ونظام الحسابات الخامدة

خلال اجتماع مجلس إدارة المصرف المركزي برئاسة حارب الدرمكي | من المصدر

اعتمد مجلـــس إدارة المصرف المركزي، إطار العمل الجديد للاستثمارات الخارجية، وذلك خلال اجتماعـه التاسع لسـنة 2019، الذي عقده الأسبوع الماضي في مقر المصرف بأبوظبي، برئاســة معالي حارب مسعود الدرمكي، رئيس مجلس الإدارة.

وبدأ المجلس اجتماعه بمناقشة العرض المقدم من قبل الفريق المختص بشأن مشروع مكتب FinTech وعدد 19 مبادرة لتنفيذ المشروع. واتخذ القرارات اللازمة بشأنه.كما اطلع المجلس على تحديث نظام الحسابات الخامدة المقدم من قبل إدارة تطوير الأنظمة الرقابيّة بدائرة الرقابة على البنوك، وبعد المداولة والمناقشة بين الأعضاء، اعتمد المجلس النظام المذكور.

الحضور

وحضر الاجتماع معالـي عبد الرحمن صالح آل صالح، نائب رئيـس مجلس الإدارة، ومعالي مبارك راشـــد المنصوري، المحافـظ، وأعضاء مجلـس الإدارة: يونس حاجي الخوري، خالد محمد ســــالم بالعمى وخالـد أحمد الطايــر وعلي محمد المداوي الرميثي، كما حضر الاجتماع سيف هادف الشامسي، نائب المحافظ ومجموعـة من كبـار موظفي المصرف المركـزي.

الطلبات المقدمة

واسـتعرض المجلـس الطلبات المقدمة من بعض البنوك الوطنيّة في الدولة، وَوافق على الطلبات المسـتكملة للشروط حسب القانون والأنظمة المعمول بها والخاصّة بكل نشاط على حدة.

كذلك اطلع المجلس على تقرير المصرف المركزي للربع الثالث لسنة 2019 الذي يشمل التطورات الاقتصاديّة الدوليّة، والتطورات الاقتصاديّة المحليّة، ومؤشرات الاسـتقرار المالي، والسـيولة المصرفيّة، والمجاميع النقدية والميزانية العمومية للمصرف المركزي، وَوجه مجلس الإدارة بنشر التقرير على الموقع الإلكتروني للمصرف المركزي.

ثمّ ناقش المجلس ميزانيّة المصرف المركزي التقديريّة للسنة الماليّة 2020 واعتمدها.واسـتكمل المجلس مناقشــة باقي الموضوعـات المدرجة على جدول أعماله والموضوعات الأخرى المســتجدة واتخذ القرارات المناســبة بشـأنها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات