«أراضي دبي» تستعرض مبادراتها لدعم عمليات شركات إدارة العقارات

■ جانب من جلسات مؤتمر مديري جمعيات الملاك 2019 | من المصدر

نظمت دائرة الأراضي والأملاك في دبي من خلال معهد دبي العقاري ومؤسسة التنظيم العقاري، مؤتمر مديري جمعيات الملاك في الشرق الأوسط 2019، بحضور وفود تمثل عدداً من دول العالم.

وخلال الحدث، أبرزت أراضي دبي من خلال كبار ممثليها، بمن فيهم المهندس مروان بن غليطة المدير التنفيذي لمؤسسة التنظيم العقاري وهند عبيد المري المدير التنفيذي لمعهد دبي العقاري، وماجد صقر المري المدير التنفيذي لقطاع التسجيل والخدمات العقارية في أراضي دبي، التقدم الذي أحرزته طوال مسيرتها لدعم عمليات شركات إدارة العقارات ذات الملكية المشتركة في الإمارة. وتم أيضاً التطرق إلى السبل التي تتبعها الدائرة لمساعدة تلك الشركات على أداء مهامها، بما ينعكس بالإيجاب على القاطنين وتوفير مختلف المرافق والخدمات التي تضمن راحتهم وسعادتهم.

تمكين المهنيين

وقالت هند المري إن القطاع يشهد الكثير من التطورات الهائلة التي يتوقع لها أن تحدث تغييرات جذرية في مجالات البنية التحتية المادية والتنظيمية. ومع اقتراب موعد انطلاق «إكسبو 2020 دبي»، يتوقع أن يكتسب القطاع أهمية متزايدة مع العدد الهائل من الزوار الذين سيقصدون الإمارات فضلاً عن تسليم العديد من المشاريع في العام المقبل.

وخلال المؤتمر، قدم مروان بن غليطة عرضاً توضيحياً عن نظام «ملاك»، حيث استعرض في البداية رحلة المتعامل قبل التحسين، ورحلته بعد إطلاق النظام، وما يشتمل عليه من مراحل سهلة تضمن للمتعامل الراحة التامة لاعتمادها بالكامل على المنصات الرقمية. ومن أهم مميزات المبادرة أنها تضع دبي في صدارة مدن العالم في الخدمات العقارية، كما أنه يعد أول نظام إلكتروني لاعتماد رسوم الخدمات لشركات إدارة العقارات ذات الملكية المشتركة في العالم، فضلاً عن كونه أول مؤشر عالمي لرسوم الخدمات ويوفر النظام أول قاعدة بيانات حكومية موحدة للملكية المشتركة في العالم.

وشارك ماجد المري في جلسة حوارية بعنوان «قانون جمعيات الملاك الجديد والتركيز على الثقة والسعادة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات