رئيس شركة «دابر»:

قانون الاستثمار الأجنبي يعزز نمو قطاع السلع الاستهلاكية

أكد كريشان كومار شوتاني الرئيس التنفيذي لشركة «دابر» المتخصصة في إنتاج السلع الاستهلاكية أن قانون الاستثمار الأجنبي الذي يتيح للأجانب تملك مشاريع بنسبة 100% في مجموعة قطاعات من ضمنها تجارة التجزئة والجملة، يعزز من نمو قطاع السلع الاستهلاكية.

ولفت شوتاني في تصريحات لـ «البيان الاقتصادي» أن الشركات التي تعتمد استراتيجيات طويلة الأمد وتستهدف معدلات مرتفعة من النمو بدأت بتعزيز استثماراتها في الإمارات وسائر دول المنطقة.

وأشاد شوتاني بمبادرات التحفيز التي تم إطلاقها في الدولة على المستوى المحلي والاتحادي، وخاصة تلك المرتبطة بالرسوم الحكومية، لافتاً إلى أهمية المناطق الاقتصادية الحرة والمتخصصة واتفاقيات التجارة الحرة التي تعزز فرص وعمليات التجارة العابرة للحدود.

ولفت شوتاني إلى أن 8000 علامة تجارية خاصة بالعناية بالبشرة تتنافس فيما بينها ضمن أسواق الإمارات، وتعمل كل منها على زيادة حصصها السوقية من خلال مختلف قنوات التسويق والإعلان لجذب اهتمام المستهلك.

وأشار إلى أن شركة «دابر» ركزت على الاستثمار بهدف إنشاء عمليات تجارية شاملة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وذلك من خلال 5 مصانع لها في الإمارات ومصر وجنوب أفريقيا ونيجيريا وتركيا

وأشار إلى أن منشأة «دابر» الصناعية في رأس الخيمة تنتج 160 مليون قطعة من المنتجات سنوياً، ويصل حجم الإنشاء في هذه المنشأة إلى 30 مليون دولار، وتمتد على مساحة 84 ألف متر مربع وتصدّر منتجاتها لأكثر من 80 دولة في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أفريقيا جنوب الصحراء، الولايات المتحدة الأمريكية، المملكة المتحدة، أوروبا والشرق الأقصى.

وحول أبرز توجهات قطاع السلع الاستهلاكية قال شوتاني: شهد قطاع السلع الاستهلاكية العديد من التحديات التي سببتها العوامل الاقتصادية الحالية وتغيير الأفضليات واعتماد التجارة الإلكترونية وانخفاض الإنفاق الاستهلاكي بشكل عام.

بات المستهلكون يتسوقون باستخدام قنوات متعددة، وأقل ولاءً للعلامات التجارية، وأكثر توجهاً لتجربة المنتجات والعلامات التجارية المختلفة، مع الحرص على شراء المنتجات بأقل الأسعار، شباب ويمتلكون خبرة رقمية هائلة.

وقد أثرت هذه التغييرات بشكل واضح على النمو في قطاع منتجات الرعاية الشخصية. ما اضطر تجار التجزئة لابتكار حملات ترويجية هائلة بخصومات كبرى، وقد شهد قطاعا منتجات العناية بالشعر والعناية بالبشرة ركوداً ملحوظاً خلال السنوات الماضية.

وأضاف: كشفت دراسة أجرتها شركة الأبحاث «كانتار» أن المستهلكين أصبحوا الآن أكثر انتقائية عند اختيارهم للمنتجات وبحسب الحاجة إلى كل منتج.

ولفت أن دراسة صادرة عن شركة الأبحاث «يورو مونيتور» توقعت تحقيق سوق منتجات العناية بالشعر والعناية بالبشرة نمواً بمعدلات 2.5% و3% على التوالي لغاية 2021. وأشار إلى تنامي وعي المستهلك فيما يتعلق بفوائد المنتجات الطبيعية والعضوية، الأمر الذي يدعم ارتفاع الطلب على هذه الفئة من المنتجات، ويشمل هذا التوجه الذي سيكون أبرز عامل للنمو كلاً من منتجات الرعاية الصحية والرعاية المنزلية والعناية الشخصية والأغذية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات