«أبوظبي التنموية» تعتزم إطلاق شركة للطيران الاقتصادي بالعاصمة

خلال المؤتمر الصحفي لإطلاق الشركة | من المصدر

كشفت شركة أبوظبي التنموية القابضة عن عزمها إبرام اتفاق مبدئي لإطلاق شركة طيران اقتصادية محلية جديدة تتخذ من أبوظبي مقراً لها بالتعاون مع شركة «ويز أير»، أكبر شركة طيران اقتصادي في وسط وشرق أوروبا، لتكون الناقلة الجديدة أول شركة طيران تحمل علامة «ويز أير» خارج القارة الأوروبية.

كانت «الاتحاد للطيران» و«العربية للطيران» أعلنتا عزمهما إطلاق أول شركة طيران اقتصادي منخفض التكاليف في أبوظبي تحت اسم «العربية للطيران أبوظبي».

وخلال مؤتمر صحفي أمس، تم الإعلان عن أن تأسيس شركة الطيران الجديدة سيكون في إطار شراكة مشتركة مع «ويز أير»، حيث من المتوقع تدشين رحلات الناقلة خلال النصف الثاني من 2020.

وستعمل الشركة الجديدة على تأسيس وجهات في أسواق تمتلك فيها «ويز أير» حالياً عمليات ذات إمكانات نمو عالية، وبالتحديد في وسط وشرق وغرب أوروبا، إضافة إلى شبه القارة الهندية والشرق الأوسط وأفريقيا على المدى الطويل.

موافقات

ويخضع تأسيس شركة الطيران الاقتصادية الجديدة والإجراءات المرتبطة بدخول الاتفاقية حيز التطبيق النهائي، للحصول على كل الموافقات الداخلية والخارجية، ومنها استيفاء الشركة الجديدة لجميع الشروط التنظيمية من الهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات، والخاصة بالحصول على شهادة الصلاحية كمشغل طيران معتمد من الهيئة.

وستمتلك الشركة أسطول طائرات «إيرباص إيه 321 نيو»، وستنطلق رحلاتها في أسواق يصل عدد سكانها إلى 5 مليارات عميل في أوروبا ومناطق أخرى.

وقال الشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مطارات أبوظبي: يواصل مطار أبوظبي مسيرته لتحقيق النمو كبوابة رئيسية للإمارات والمنطقة بشكل عام.

ومن هذا المنطلق، نرحب بمثل هذه الاتفاقيات، التي ستسهم بدعم مسيرتنا نحو تحقيق النمو الاقتصادي المستمر للدولة. ونتطلع إلى بناء شراكة متميزة مع «ويز أير» على امتداد السنوات المقبلة.

حضور قوي

وقال محمد السويدي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي التنموية القابضة: نفخر بشراكتنا مع «ويز أير» التي تحظى بحضور قوي وسُمعة راسخة في أسواق الطيران بأوروبا، حيث ستسهم هذه الشراكة في دعم مكانتنا كشريك حكومي موثوق بمهمة واضحة تهدف إلى تعزيز القطاعات الاقتصادية الرئيسية غير النفطية لأبوظبي.

ومن خلال شراكتنا هذه، فإننا نستهدف الاستفادة من الطلب المتزايد على الطيران الاقتصادي ودعم مسيرة نمو أبوظبي ومكانتها كوجهة ثقافية وسياحية عالمية.

وقال جوزيف فارادي، الرئيس التنفيذي لشركة «ويز أير»: إن الخبرة التي تقدمها شركة أبوظبي التنموية القابضة من شأنها أن تشكّل دعماً قيّماً لشركة الطيران الاقتصادي الجديدة، بما سيعزز نموها وتميزها في المستقبل، مشيراً إلى أن هذه الشراكة تشكل مساراً جديداً لنمو «ويز أير» استناداً إلى النموذج الذي نتبعه للطيران الفائق الانخفاض في التكلفة، والذي أثبت نجاحه، حيث أتاح للمزيد من العملاء فرصة السفر بتكلفة قليلة.

وأضاف أن الشركة الجديدة ستضيف عدداً يتراوح ما بين 50 - 100 وجهة لشبكة مطار أبوظبي، منها وجهات جديدة للمرة الأولى، مشيراً إلى أن الشركة نقلت قرابة ربع مليون راكب، وتسيّر رحلاتها إلى 700 وجهة إلى جانب رحلات ترانزيت إلى 153 وجهة في 44 دولة.

وأوضح أن الشركة تدرس التوسع خارج أوروبا، لا سيما في أفريقيا والشرق الأوسط وشبه القارة الهندية وروسيا، مضيفاً أن الشركة لديها طلبيات تتضمن 268 طائرة حتى عام 2026.

مقومات

وقال برايان تومبسون، الرئيس التنفيذي لشركة مطارات أبوظبي، إن إطلاق الشركة الجديدة يؤكد المقومات المميزة التي تتمتع بها الإمارة من بنية تحتية راسخة، موضحاً أن المطار شهد زيادة في حركة المسافرين المغادرين والقادمين خلال العام الجاري، ليصبح واحداً من المطارات الأسرع نمواً في المنطقة.

اقرأ أيضاً:

اتفاق لإطلاق شركة جديدة للطيران الاقتصادي بأبوظبي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات