«شوبارد» تتألق في «ملائكة تشارلي»

أكدت شوبارد من جديد التزامها المفعم بالشغف تجاه عالم السينما من خلال مشاركتها في الإنتاج السينمائي للأفلام، حيث تتألق إبداعاتها على الشاشة الفضية في فيلم «ملائكة تشارلي»، باعتباره أحدث إنتاجات شركة كولومبيا بيكتشرز للمخرجة إليزابيث بانكس، الذي بدأ عرضه أخيراً.

وتفخر شوبارد بمشاركتها في إنتاج هذا الفيلم من خلال تزيين شخصيات البطولة بإبداعاتها من الساعات، إضافة إلى خاتم من مجموعة مجوهراتها الفاخرة.

تتضمن الساعات التي تظهر في الفيلم ساعة (L.U.C XPS) المصنوعة من الذهب الوردي عيار 18 قيراط، والتي تجسد نموذجاً عن صناعة الساعات الفاخرة في شوبارد.

وتتميز هذه الساعة بزجاج كريستالي نقشت عليه أجنحة فريدة ترمز إلى «ملائكة تشارلي»، كما نقشت أيضاً على زجاج ساعة (Happy Sport) المصنوعة من الستيل والذهب الوردي عيار 18 قيراط، التي تمثل أيقونة الدار بمينائها المزيّن بخمسة أحجار ألماس متراقصة.

وخلال الفيلم يظهر خاتم مبهج من مجموعة (Precious Lace) مصنوع من الذهب الأبيض عيار 18 قيراط ومرصّع بالزمرد والألماس. ومن هذا المنطلق، تتألق جميع هذه الإبداعات على الشاشة الفضية كتمائم نفيسة ترافق شخصيات الفيلم في مغامراتها الشائقة.

تولت المخرجة إليزابيث بانكس دفة القيادة مع انطلاق الجيل الجديد من «ملائكة تشارلي» الشجاعات. ووفقاً لرؤية إليزابيث بانكس الجريئة، تعمل كريستين ستيوارت ونعومي سكوت وإيلا بالينسكا لمصلحة الشخصية الغامضة تشارلي تاونسيند الذي توسع نشاط وكالته المختصّة بالأمن والاستخبارات لتمتد أنشطتها في جميع أنحاء العالم.

ومع وجود أذكى وأشجع النساء وأفضلهن تدريباً على الصعيد العالمي، أصبح هناك فرق من «الملائكة» تقودها عدة شخصيات من قراصنة الكمبيوتر مثل «بوسلي» لتخوض أصعب المهمات والأعمال في أي مكان. والفيلم من تأليف إيفان سبيليوتوبولوس وديفيد أوبورن. وتولى إنتاجه كل من دوغ بيلغراد وإليزابيث كانتيلون وماكس هاندلمان وإليزابيث بانكس.

أما الإنتاج التنفيذي فكان من نصيب ماثيو هيرش وليونارد جولدبيرج ودرو باريمور ونانسي جفونن. وأدى أدوار البطولة كل من: كريستين ستيوارت ونعومي سكوت وإيلا بالينسكا وإليزابيث بانكس وديمون هونسو وسام كلافلين ونوا سينتينيو وباتريك ستيوارت.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات