«بلومبرغ»: بنوك الإمارات تشهد تحسناً في 2020

توقع تقرير نشرته بلومبرغ انتلجانس أمس، أن تشهد بنوك الإمارات تحسناً في 2020 مع تسارع وتيرة الزخم الاقتصادي، مصحوبة بنظرة مستقبلية أفضل.

ووفق التقرير الصادر بعنوان «الأفق المستقبلي لبنوك الخليج وإفريقيا 2020»، فإن بنوك الدولة الكبرى ستدخل 2020 بزخم قوي مدعوم بسلسلة حوافز إلى جانب معرض إكسبو 2020، وفائض سيولة وافر.

وفيما يخص الإقراض، استشرف التقرير آفاقاً أقوى في ضوء تحسن معنويات الأعمال، وزيادة الإنفاق الحكومي، بنمو متوقع بنسبة تتراوح بين 6-7%، مؤكداً تحسن التقييمات الأخيرة، ومشيراً إلى أن عمليات الاندماج بين البنوك، والسباقات الرقمية من شأنها تعزيز الآفاق المستقبلية للقطاع.

وتوقع التقرير أن تحقق بنوك الدولة الرئيسية نمواً في الائتمان بنسبة 6 ٪ في عام 2020، (مقابل 4 ٪ في عام 2019)، مدعومة بالإنفاق الحكومي الإضافي ومعرض إكسبو 2020. وتوقع التقرير تحسن المعنويات الاقتصادية بصورة أفضل، الأمر الذي سينعكس إيجاباً على النمو. وبحسب التقرير فقد شهد بنك أبوظبي الأول وبنك دبي الإسلامي والإمارات دبي الوطني نمواً قوياً.

ويرى التقرير أن تحسن السيولة منذ أغسطس وضع صافي نسبة القروض إلى الودائع في أدنى مستوى له في أكثر من 10 سنوات، ما من شأنه توفير مجال أكبر لآفاق إقراض البنوك 2020، مشيراً إلى ارتفاع عدد شهادات الإيداع التي أودعتها البنوك كافة في المصرف المركزي منذ شهر يوليو، مما يوحي بوجود فائض في السيولة.

مشيراً إلى مسارعة بنك أبوظبي الأول ودبي الإسلامي إلى الاستثمار الرقمي منذ عام 2019. وفي الوقت نفسه، يبقى بنك الإمارات دبي الوطني مستثمراً قوياً في التكنولوجيا باستحواذه على بنك دنيز الأكثر تطوراً من الناحية التكنولوجية، مما أتاح له الوصول إلى فرع البرمجيات InterTech والمواهب التابع للبنك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات