ميناء خليفة يحتفل بـ7 سنوات من النجاح

يحتفل ميناء خليفة في أبوظبي بـ7 سنوات من النمو والنجاح، فيما أعلنت موانئ أبوظبي أمس استثمار 3,8 مليارات درهم في أعمال تطوير جديدة في ميناء خليفة، أحد الموانئ الأكثر تطوراً والأسرع نمواً في المنطقة والعالم وذلك استجابة للنمو الكبير المتوقع في احتياجات العملاء الحالية والمستقبلية.

كان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، افتتح الميناء في 12 ديسمبر 2012.

توزيع الاستثمارات

وتتوزع الاستثمارات الجديدة في كل من الرصيف الجنوبي والمنطقة اللوجستية لميناء خليفة بقيمة 2,2 مليار درهم إلى جانب توسعات جديدة في مرافئ أبوظبي بقيمة 1,6 مليار درهم.

وتتضمن أعمال تطوير الرصيف الجنوبي والتي يتوقع أن يتم الانتهاء منها في الربع الأول 2021 بناء جدار رصيف بطول 3 كيلومترات مع غاطس بعمق 18.5 متراً لاستخدامها في الشحنات العامة ومناولة البضائع المدحرجة بالإضافة إلى إنشاء ثمانية أرصفة للرسوّ وساحة بمساحة 1.3 مليون متر مربع.

وتتضمن أعمال التوسع في منطقة ميناء خليفة اللوجستية للاستخدامات متعددة الأغراض إنشاء جدار رصيف بطول 3.1 كيلومترات وعمق 8 أمتار إلى جانب إنشاء 15 رصيفاً للرسوّ وساحات للتخزين تم تصميمها لتلبي الاحتياجات الخاصة بشركات الشحن العاملة هناك. ويجري تنفيذ المشروع على عدة مراحل، حيث من المقرّر الانتهاء من المرحلة الأولى من توسعة الرصيف الجنوبي بحلول الربع الأخير من العام 2020 في حين يتم استكمال المرحلة الثانية وأعمال التوسع في منطقة ميناء خليفة اللوجستية بحلول الربع الأول 2021.

ويسهم مشروع تطوير الرصيف الجنوبي وأعمال التوسع بمنطقة ميناء خليفة اللوجستية في توفير أكثر من 2,800 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة وما يزيد على 3.2 مليارات درهم في إجمالي الناتج المحلي لإمارة أبوظبي بحلول العام 2025.

ويضم مشروع توسعة مرافئ أبوظبي زيادة طول الرصيف من 1,400 متر إلى 2,265 متر وإضافة 10 رافعات جديدة، وسيؤدي إلى مضاعفة الطاقة الاستيعابية من 2.5 مليون حاوية نمطية إلى 5 ملايين حاوية نمطية، كما تشتمل التوسعات الجديدة على تبني التقنيات المتطورة في مناولة الحاويات مثل النظام الآلي لتحميل وتفريغ الشاحنات.

ومع هذه التوسعة في الطاقة الاستيعابية سيشهد ميناء خليفة زيادة في طاقته الاستيعابية البالغة حالياً 5 ملايين حاوية نمطية لتصل إلى 7.5 ملايين حاوية نمطية ما يعزز الجهود الرامية إلى رفع الطاقة الاستيعابية إلى 9 ملايين حاوية نمطية خلال السنوات الخمس المقبلة.

خطوة استراتيجية

وأكد الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي، أن مشاريع توسعة ميناء خليفة خطوة استراتيجية استجابة للنمو المتوقع في قطاع التجارة البحرية في المنطقة والعالم. وقال: يواصل ميناء خليفة النمو بطريقة مستدامة جعلت منه أحد أسرع الموانئ نمواً في العالم وذلك بفضل الشراكات الاستراتيجية التي تربط موانئ أبوظبي مع كبرى الشركات العاملة في هذا القطاع مثل شركة إم إس سي السويسرية وشركة كوسكو الملاحية لإدارة الموانئ المحدودة وأوتوتيرمينال برشلونة.

طاقة

أشار أحمد المطوع، الرئيس التنفيذي لمرافئ أبوظبي، إلى أن استثمار 1,6 مليار درهم في مشاريع توسعة جديدة سيضاعف الطاقة الاستيعابية لمناولة الحاويات لتصل إلى 5 ملايين حاوية نمطية بحلول العام 2020 ويؤهلنا لمزيد من النمو المستقبلي ولتبوؤ موقع بارز ضمن أكبر 40 محطة حاويات على مستوى العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات