أبوظبي تسعى لمضاعفة الناتج 3 مرات في 2030

تعتبر رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 أولى الرؤى الاقتصادية التي تم إعلانها في منطقة الخليج، حيث تم الكشف عن تفاصيلها عام 2008، واستهدفت الرؤية معدل نمو سنوي تراكمي بنسبة 6.7%، وهو من أسرع معدلات النمو في العالم، ليرتفع الناتج المحلى الإجمالي للإمارة من 382 مليار درهم ( 104 مليارات دولار) عام 2008 إلى تريليون و53 مليار درهم ( 415.7 مليار دولار) عام 2030 بما يزيد على 3 أضعاف، كما استهدفت الرؤية أن ترتفع مساهمة القطاع غير النفطي في الناتج من 42% لعام 2008 إلى 64% لعام 2030
ووفقاً للوثيقة الرئيسية للرؤية 2030، والتي أعدها فريق عمل من المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي ودائرة الاقتصاد والتخطيط ومركز أبوظبي للتطوير الاقتصادي، فقد حددت حكومة أبوظبي تسعة مرتكزات يستند إليها المستقبل الاجتماعي والاقتصادي والسياسي للإمارة، شملت قطاعاً خاصاً فاعلاً ومؤثراً، واقتصاداً مرتكزاً على المعرفة المستدامة، وبيئة تشريعية مثلى تتسم بالشفافية والكفاءة، والمحافظة على العلاقات المتميزة مع بقية دول العالم، والاستخدام الأمثل لموارد الإمارات، ونظاماً تعليمياً ورعاية صحية وبنية تحتية على مستوى عالمي، واستقراراً أمنياً على الصعيدين الداخلي والخارجي، والمحافظة على قيم أبوظبي وثقافتها وتراثها، ومواصلة الإسهام في توثيق عرى الاتحاد بين إمارات الدولة، ووضعت الرؤية في أولوياتها التنويع الاقتصادي باعتباره من أهم الأولويات للإمارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات