منتدى «2020» في دبي يبحث استراتيجيات وتحديات المستقبل

انطلقت صباح أمس فعاليات منتدى «2020» بفندق روضة المروج بدبي، وذلك بمشاركة كبيرة من القيادات العربية والخبراء من المؤسسات الحكومية، والمنظمات الدولية وقطاعات الأعمال على المستويين الإقليمي والدولي لمناقشة استراتيجيات ما بعد 2020 والتحديات المستقبلية.

وقال علي الكمالي، مدير عام شركة داتاماتكس ورئيس اللجنة المنظمة، إن المنتدى يأتي انطلاقاً من الفكر الريادي للقيادة الرشيدة في الإمارات لتطوير نماذج مؤسسية تستشرف المستقبل في المجالات المختلفة.

وخلال أولى جلسات المؤتمر تحدث الدكتور عيسى البستكي رئيس جامعة دبي، عن أحدث المنهجيات العلمية، وممارسات التميز القيادية وذلك للارتقاء بأداء مؤسسات ما بعد 2020، وتحقيق الإنجازات والتعرف على أحدث الاستراتيجيات والممارسات العالمية.

واستعرض عبد النور سامي استشاري أمن المعلومات، استراتيجيات تعزيز الثقة الرقمية في ظل العالم المتصل، الواقع المعزز وأحدث الابتكارات، وتطوير حلول تحويل المستقبل المعزز بالتكنولوجيا إلى حقيقة من خلال عمليات التحول الرقمي والحكومة الذكية وتطوير الأنظمة المؤسسية.

الابتكار المؤسسي

وتحدث نزار خان الخبير الاستراتيجي ومدير شركة اف بي جلوبال ديفلوبمنتس، عن استراتيجيات مستقبل تطوير الابتكار المؤسسي ومستقبل ودور تقنية البلوك تشين في تحقيق القيمة المضافة، وزيادة كفاءة القطاعات الاقتصادية.

وقدم الدكتور أحمد تهلك رائد الأعمال ورئيس مجلس إدارة ليفنبيرت ورقة عمل حول تطوير المعرفة الاقتصادية وارتباطها مع تعزيز القدرات التنافسية داخل المؤسسات، والتنافسية الاقتصادية بشكلها العام، والاستثمار بناء على تحليل معطيات أسس الاقتصاد المعرفي وتطوير مستقبل الاقتصاد الوطني ودعم المؤسسات بشكل متكامل وأكثر توافقاً مع المستجدات والتطورات العالمية.

تطوير قيادي

واستعرض جورج سباستيو خبير تقنية المعلومات ومسؤول مركز البيانات ــ في شركة هواوي أبرز الممارسات الدولية الحالية في مجالات التطوير القيادي المؤسسي، وأسس الابتكار ورفع مستوى تكامل المؤسسات في ظل تطورات الجيل الخامس لتكنولوجيا المعلومات.

وتم عقد حلقات نقاش حول استراتيجيات تمكين دول المنطقة ومؤسساتها من تحقيق إضافات نوعية على كافة المستويات، وخاصةً مع ارتفاع معدلات التقدم التقني والإداري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات