«دي إتش إل» تفتتح مركز عمليات بدبي ورلد سنترال

افتتحت شركة دي إتش إل إكسبرس للشحن رسمياً أمس مركز عملياتها في دبي ورلد سنترال، بوابة خدمات الاستيراد والتصدير العالمية الجديدة في إمارة دبي، باستثمارات تبلغ قيمتها 5.5 ملايين دولار (أكثر من 20 مليون درهم) على مدى السنوات الخمس المقبلة، وذلك لدعم النمو المتسارع لقطاع التجارة الإلكترونية في الإمارات والمنطقة.

ويمتد المركز الذي يشغل موقعاً استراتيجياً في منطقة الخدمات اللوجستية بدبي ورلد سنترال على مساحة 4,870 متراً مربعاً، ويحظى بقدرة استيعاب للتعامل مع 2400 شحنة في الساعة، وما يصل إلى 57,600 شحنة في اليوم.

وقال نور سليمان، الرئيس التنفيذي لدي إتش ال إكسبرس في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: سيعمل مركز خدماتنا اللوجستية في دبي ورلد سنترال على مواكبة نمو عمليات التسليم والتسلم في دبي الجنوب التي تعد مركز الأعمال الاستراتيجي الجديد في الإمارة.

كما سيوفر مركزنا الجديد الدعم الذي يحتاجه أصحاب المتاجر الإلكترونية، ورواد أعمال الإنترنت، والشركات الناشئة، بما يتيح لهم الوصول إلى قاعدة العملاء العالمية، وتعزيز مكانتهم في أسواق التجارة الإلكترونية على مستوى العالم.

ويوفر المركز لعملائه خدمة استخراج شهادات التخليص الجمركي للواردات، والخدمات الشرطية المتعلقة بالتصدير وما يتخللها من فحص بأشعة إكس وتخزين الشحنات.

كما أن المركز مجهز بنظام ناقل ثنائي الاتجاه، يتيح نقلاً أسرع وتصنيفاً أكثر فاعلية للشحنات. وتدعم وحدة الإنجاز اللوجستي والتخزين بالطابق العلوي للمنشأة الجديدة الحلول اللوجستية المصممة خصيصاً للعملاء المتعددين.

تقنيات جديدة

وتقوم دي إتش ال إكسبرس في الوقت الراهن باختبار عدد كبير من التقنيات والحلول الجديدة لإتاحة المزيد من الخدمات المرنة والفعالة لتطوير بيئة عمل التجارة بين الدول.

وتشتمل هذه التقنيات والحلول على نظام للرقمنة يتيح تبسيط العمليات واختصار إجراءات دورة العمل عبر تسريعها وإتاحتها إلكترونياً، وكذلك الاستعانة بتقنيات الذكاء الاصطناعي تعبئة طلبات العملاء بما يحسن من تجاربهم، وأتمتة الإجراءات الروبوتية، بما يسهم في تعزيز مراقبة الشحنات، إضافة إلى تقنية الواقع المعزز التي يمكن استخدامها في إدارة المستودعات لتحسن الإنتاجية عبر إتاحة عمليات تسليم آلية للشحنات، وبما يقلص من الأخطاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات