«أبوظبي للأوراق المالية»: رؤية شاملة للخدمات الرقمية والابتكارية

يشارك «سوق أبوظبي للأوراق المالية» في نقاشات «مؤتمر سولت» العالمي الذي تختتم فعالياته في العاصمة أبوظبي اليوم.

ويتحدث خليفة المنصوري الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية في نقاشات جلسة اليوم والتي تتناول موضوعاً بعنوان «عوائق تبادل الأصول التقليدية»، حيث يشارك في الجلسة أيضا توماس غالاغر رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة «مياكس»، وباسل العسكري المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة «ميدتشينز»، ويدير الجلسة فيفيك داجود رئيس قسم التكنولوجيا في شركة «سكاي بريدج».

وقال خليفة المنصوري: من الجيد أن نكون هنا للمشاركة في مؤتمر سولت المنعقد في أبوظبي للمرة الأولى كمنصة عالمية لرواد الأعمال والمستثمرين والذي يجمع عدداً كبيراً من أبرز المتحدثين ورواد القطاعات المالية العالمية والتكنولوجيا والجغرافيا السياسية، وتأتي مشاركتنا في مؤتمر سولت لاستعراض رؤيتنا الشاملة تجاه تطوير خدمات السوق الرقمية والابتكارية، والتي تم تصميمها خصيصاً لتتواءم مع النمو المتسارع في مجال تقنية المعلومات والبرمجيات الرقمية لأسواق الأوراق المالية في إطار سعينا لدعم التحول الرقمي لحكومة أبوظبي وتطويره وفق أفضل المعايير الدولية، إذ يوظف السوق تقنية البلوك تشين في خدمة التصويت الإلكتروني في الجمعيات العمومية، في سابقة تعد الأولى من نوعها لسوق مالي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا«.

وأوضح أن السوق حقق العديد من الإنجازات اللافتة في عام 2019، تتمثل بجذب مجموعة كبيرة وجديدة من المستثمرين، وإطلاقه باقات جديدة من الخدمات والتشريعات واللوائح التي أضفت على أدائه المرونة والشفافية والفعالية، إضافة إلى حزمة من المنصات الرقمية المبتكرة والتقنيات الذكية التي سهّلت على العملاء والمؤسسات ممارسة الأعمال الاستثمارية بسهولة ويسر، يأتي على رأسها وصول السوق إلى نهائيات جائزة IDC الشرق الأوسط للمدن الذكية من خلال مشاركته في فئة إدارة الحكومة الذكية من خلال المنصة الرقمية المتكاملة "سهمي".

ويستهدف السوق حالياً أن يكون وجهة مفضلة للإدراج والتداول على مستوى العالم، حيث يعمل على ترسيخ مكانته كسوق رائد في المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات