«باي بال» و«بيتكوين» تتصدران معدلات عمليات البحث عن حلول الدفع بين سكان الإمارات

كشفت SEMrush، منصة التسويق الرقمي المتكاملة الحائزة على الجوائز، عن مدى الاهتمام المتزايد الذي تحظى به كل من منصة «باي بال» وعملة «بيتكوين» الرقمية من جانب سكان دولة الإمارات العربية المتحدة، لا سيما أولئك الباحثين عن حلول الدفع المتنوعة.

وأظهرت البيانات الصادرة عن الشركة حصول منصة «باي بال» على معدل شهري بلغ 41 ألف عملية بحث عبر الإنترنت، بينما تلتها عملة «بيتكوين» الرقمية بحوالي 25 ألف عملية بحث شهرياً.

كما بيّنت المراجعة الشاملة لبيانات محرك البحث على مدى الأعوام الأربعة الماضية بأنّ «أمريكان إكسبريس» تمثل مجموعة بطاقات الائتمان الأكثر رواجاً، وذلك بمعدل شهري وصل إلى 4,558 عملية بحث في دولة الإمارات، بينما أتت كل من «فيزا» و«ماستركارد» في المرتبتين الثانية والثالثة بفارق ضئيل وبمعدلات بلغت 3,444 و3,156 عملية بحث عبر الإنترنت شهرياً على الترتيب.

ومن جانب آخر، سجّلت منصة «جوجل باي» أسرع معدلات النمو في عمليات البحث عن أنظمة الدفع، إذ شهدت معدلات نمو وصلت إلى 3,935 بالمئة لدى المقارنة بين مستويات البحث في دولة الإمارات بين عامي 2015 و2019.

وأتت الزيادة في عمليات البحث عن منصة «جوجل باي» متبوعة بزيادة بواقع 1,476 بالمئة في النمو الذي حققته منصة «أمازون باي»، و377 بالمئة لمنصة «أبل باي»، و335 بالمئة لعملة «بيتكوين» الرقمية، و263 بالمئة لعملة «إيثريوم» الرقمية، و258 بالمئة لصالح منصة «ترانسفير وايز» للتحويل المالي، وذلك لدى مقارنة مستويات البحث في عام 2019 مع تلك الخاصة بعام 2015 في دولة الإمارات.

وقال آدم زيدان، مدير الاتصالات المؤسسية لدى منصة SEMrush في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: «تُمثل عمليات البحث عبر الإنترنت مؤشراً على مستويات الاهتمام والوعي. فعندما يستخدم أخصائيو التسويق الأدوات الرقمية لتحليل الزيادة أو النقصان في معدلات عمليات البحث عبر الإنترنت لصالح علامة تجارية أو منتج معين، فمن شأن هذا أن يدل على مدى تأثير العلامة التجارية وقوتها في أي سوق على مستوى الدولة أو المدينة على حد سواء».

هذا وتُعتبر دولة الإمارات سوق التجارة الإلكترونية الأسرع نمواً في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، علماً أن قيمتها السنوية تُقدر بحوالي 16 مليار دولار أمريكي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات