بالتعاون مع جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين

«الاقتصاد» تدعم المخترعين والمبدعين المواطنين

■ سلطان المنصوري وضاحي خلفان مع المسؤولين خلال اللقاء | البيان

أكد معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد على التزام الوزارة بتقديم كافة التسهيلات الممكنة لدعم المواطنين من الموهوبين والمبدعين وأصحاب براءات الاختراع والعمل على تعزيز أُطر التعاون مع كافة الجهات المعنية بتمكين المخترعين والمبتكرين المواطنين.

جاء ذلك خلال لقاء معالي الوزير مع معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين، والذي عقد بمقر الوزارة بدبي بحضور المهندس محمد أحمد بن عبدالعزيز الشحي وكيل الوزارة للشؤون الاقتصادية، وخلفان أحمد السويدي القائم بأعمال وكيل مساعد قطاع ريادة الأعمال والملكية الفكرية ومدير المركز الدولي لبراءات الاختراع وحميد راشد المهيري مدير إدارة الاتصال الحكومي بالوزارة إلى جانب عدد من أعضاء مجلس إدارة الجمعية.

وناقش اللقاء سبل تسهيل منح منتسبي الجمعية من المواطنين الموهوبين، براءات اختراع وتسجيل براءاتهم لدى الوزارة، الأمر الذي يوفر المناخ الملائم لتشجيع المخترعين ودعم أصحاب العقول المبدعة وحفظ حقوقهم، ورفد بيئة الأعمال في الدولة بمخترعات وابتكارات تسهم في دفع عجلة النمو الاقتصادي، وتحسين جودة الحياة وازدهار المجتمع، بما يعزز من ريادة دولة الإمارات في مجال حقوق الملكية الفكرية وجعلها وجهة مفضلة للابتكار والإبداع.

كما شهد اللقاء مناقشة أهمية تطوير «خارطة طريق للمخترعين» تضع مساراً واضحاً لإجراءات دعم وحماية اختراعاتهم منذ مراحل التأسيس الأولى حتى المراحل المتقدمة، وتم الاتفاق على تشكيل فريق عمل مشترك من الوزارة وجمعية الإمارات لرعاية الموهوبين، لبحث إجراءات تسريع تسجيل براءات الاختراع، وتزويد الوزارة بقائمة الموهوبين المسجلين في الجمعية، ومتابعتهم والاهتمام بإبداعاتهم واختراعاتهم، وإعداد مشروع لمذكرة تفاهم تتضمن التنسيق والتعاون وتبادل الخبرات بين الوزارة والجمعية.

وقال معالي المنصوري إن الوزارة نجحت خلال الفترة الماضية في تطوير بنية الملكية الفكرية في دولة الإمارات من النواحي التكنولوجية والمؤسسية وتعزيز الأطر الإدارية والقانونية لأنظمة براءات الاختراع وفق أفضل الممارسات والتقنيات المعمول بها عالمياً.

وأشاد معاليه بجهود جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين في توفير البيئة المناسبة للمبدعين المسجلين بالجمعية ومساندتهم لإطلاق إبداعاتهم، والذي يمثل ترجمة عملية لتوجهات القيادة الرشيدة بجعل الابتكار والإبداع محركين رئيسيين للتنمية الشاملة والمستدامة، فضلاً عن دورهم كركائز أساسية لمساعي الدولة في التحول نحو اقتصاد معرفي تنافسي تقوده كفاءات وطنية مبدعة ومتمكنة

من جانبه أشاد معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، بالتعاون الكبير الذي أبداه معالي سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، في دعم أصحاب الاختراعات، مؤكداً على aأن جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين، حرصت ضمن استراتيجيتها ومنذ تأسيسها على تشجيع وتبني الموهوبين والمبدعين من أبناء الوطن، وتعمل على تهيئة المناخ الملائم لتنمية قدراتهم وتفجير طاقاتهم الإبداعية، وتوفير احتياجاتهم، واستثمار قدراتهم، كما تساهم بشكل كبير في توفير حماية الملكية الفكرية لاختراعاتهم وابتكاراتهم.

حضر الاجتماع من جانب جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين كل من منيرة صفر أمين سر الجمعية، والدكتور سيف الجابري، والدكتورة ديالا إبراهيم، والمقدم زيد الصابوني، المستشار الإعلامي للجمعية، والدكتور أحمد المهيري، والدكتورة مناهل ثابت، المستشارة العلمية للجمعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات