الاحتفالات تدعم قطاع التجزئة وعربات الطعام والمراكز التجارية

%100 حجوزات فنادق رأس الخيمة ليلة رأس السنة

أكد المهندس عبد الله العبدولي، الرئيس التنفيذي لشركة «مرجان»، لـ «البيان الاقتصادي» أن ليلة احتفالات رأس السنة الجديدة 2020 ستكون مميزة، ونحن فخورون بتطور الفعاليات من عرض محلي إلى مهرجان ترفيهي سياحي عالمي يجمع كل الأعمار والجنسيات، لافتاً إلى أن هذا الحدث أصبح ضمن المنظومة السياحية المتكاملة لإمارة رأس الخيمة، والتي نطمح من خلالها إلى تنمية وتطوير الحفل لترسيخ مكانة الإمارة على الخريطة السياحية في المنطقة.

وأشار إلى أهمية الاحتفالات في دعم جميع القطاعات وخاصة القطاع الفندقي والضيافة، ومن المتوقع ارتفاع عدد نزلاء الغرف الفندقية في جزيرة المرجان إلى 100% خلال أسبوع ليلة رأس السنة، بالإضافة لقطاع عربات الطعام والمراكز التجارية وقطاع التجزئة والمطاعم، وتمثل الفعاليات فرصة أمام مشاريع الشباب الوطنية للتواجد والاستفادة من عمليات الترويج وزيادة الأرباح، حيث بدأت «مرجان» استقبال طلبات الحجوزات من تلك المشاريع لحجز مواقعهم مبكراً.

وأوضح العبدولي، بدأت رأس الخيمة الاستعدادات مبكراً لتجهيز مناطق المشاهدة والتوسع في مناطق المنصات على الواجهة البحرية، والمتوقع زيادة عدد الزوار إلى 30% مقارنة بالعام الماضي الذي شهد استقطاب آلاف الزوار، بهدف إدخال البهجة إلى قلوب الزوار المتوقع حضورهم للاحتفالات، والاستمتاع بتسجيل إنجازين جديدين باسم إمارة رأس الخيمة في «غينيس للأرقام القياسية» باستخدام القذائف اليابانية الهوائية للمرة الأولى في المنطقة، لإثراء العرض البصري الاستثنائي.

وأضاف: الرقمان الجديدان المتوقع تسجيلهما خلال ليلة رأس الخيمة، يختلفان عن الأرقام الثلاثة التي حققتها رأس الخيمة خلال الأعوام الماضية.

وأشار إلى أن الزخم الإعلامي الذي تحظى به رأس الخيمة في ظل خطوها بخطوات ثابتة على مستوى المنطقة خلال ليلة رأس السنة، الأمر الذي وضعنا أمام مسؤولية كبيرة سنوياً لتقديم فعاليات مميزة تختلف عن الأعوام السابقة، تماشياً مع استضافة مدينة دبي «إكسبو 2020» الذي يرفع طموح دولة الإمارات بشكل عام، ضمن منظومة متكاملة تقدم مهرجاناً سياحياً تتعاون فيه جميع المؤسسات والهيئات، والاستفادة من الحركة الاقتصادية التي تساهم في إثراء المشهد.

تعاون واستعداد

وأوضح العبدولي، أن «مرجان» بدأت بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة ومؤسسة الأشغال في دائرة الخدمات العامة والجهات المعنية، إلى تجهيز مواقع منصات المشاهدة والتي تبلغ مساحتها مليوني قدم مربعة، مقارنة بالمساحة الإجمالية العام الماضي والتي بلغت مليوناً و100 قدم، ضمن ثلاثة مواقع رئيسية والتي يأتي في مقدمتها منصة المشاهدة الرئيسية بجانب فندق بن ماجد على الواجهة البحرية لرأس الخيمة، بمساحة مليون و500 ألف قدم وتخصيصها للعائلات والتي تضم كذلك مواقف المركبات.

تجهيز المواقع

من جانبه، أكد المهندس أحمد السيد بان المدير التنفيذي لمؤسسة الأشغال التابعة لدائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة، بدء العمل في تجهيز منصات المشاهدة قبل الموعد المحدد، وتشمل تلك المشاريع تجهيز مواقع استقبال الزوار وتطوير المداخل والمخارج لضمان انسيابية الحركة المرورية، حيث تم وضع سيناريوهات لإجراء تجارب مرورية في تلك المناطق.

وأضاف: تشمل المشاريع توفير الإضاءة لمواقف المركبات والطرق المؤدية إلى موقع الاحتفالات، وإنشاء طرق مؤقتة لتحقيق الانسيابية المرورية بعد انتهاء فعاليات الاحتفالات، بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات