430 ملياراً أصول سائلة بالقطاع المصرفي بنمو 7.9 % في الربع الثالث

نمو الأصول السائلة في البنوك بالدولة | أرشيفية

عزز القطاع المصرفي في الدولة من أصوله السائلة لتصل إلى 430.6 مليار درهم بنهاية الربع الثالث من العام الجاري مقابل 399.5 مليار درهم بنهاية ديسمبر الماضي بزيادة مقدارها 31.1 مليار درهم وبنسبة نمو 7.9%، وعلى أساس سنوي بمقدار 58.4 مليار درهم ونسبة نمو 15.7%.

وأظهرت إحصاءات للمصرف المركزي على أن نسبة الأصول السائلة مقارنة بأصول البنوك العاملة في الإمارات بلغت بنهاية الربع الثالث 17.6%ن وتمثل هذه النسبة مستوى كافياً من الاحتياطي الوقائي مقارنة بالحد الأدنى التنظيمي البالغ 10 ٪ الذي ينص عليه المصرف المركزي.

وأكدت الإحصاءات إيجابية الأداء العام للقطاع المصرفي خلال الربع الثالث حيث لاتزال البنوك العاملة في الدولة تتمتع برسملة جيدة، حيث بلغت نسبة كفاية رأس المال 17.7 %، وشريحة رأس المال الأولى 16.5 ٪، وحصة الأسهم العادية من شريحة رأس المال الأولى 14.7 ٪، وهي نسب أعلى بكثير من المتطلبات التنظيمية التي ينص عليها المصرف المركزي.

وحققت نسبة القروض إلى الودائع للنظام المصرفي بأكمله زيادة طفيفة من 95.4% في يونيو 2019 إلى 95.5% بنهاية سبتمبر، وأرجع المصرف المركزي ذلك إلى تباطؤ وتيرة نمو الودائع (1.6% على أساس ربع سنوي) مقارنة مع نمو الإقراض (1.7% على أساس ربع سنوي).

وبلغت نسبة القروض إلى الودائع بالبنوك التقليدية والإسلامية 96.2% و92.9% على التوالي بزيادة 0.2% نقطة مئوية عن الربع الثاني للبنوك التقليدية فيما انخفضت للبنوك الإسلامية بنسبة 0.3% نقطة مئوية، وبلغت نسبة القروض إلى الودائع للبنوك الوطنية 95.6% وهي نسبة مستقرة نسبياً مقارنة بنهاية الربع الثاني، بينما ارتفعت النسبة للبنوك الأجنبية في الربع الثالث لتصل إلى 94.5% مقابل 91.6% في الربع الثاني.

احتياطات دولية

وأوضحت الإحصاءات أن الاحتياطات الدولية المحتفظ بها في المصرف المركزي بلغت بنهاية الربع الثالث 377.5 مليار درهم، وارتفع وضع الاحتياطيات كنسبة من القاعدة النقدية من 95.8% إلى 96.1%، ولاتزال هذه النسبة أعلى من الحد الأدنى لنسبة التغطية وهي 70%.

وأوضحت الإحصاءات أن أكبر انكشاف للبنوك الإماراتية في الخارج في جانب الأصول من ميزانياتها العمومية، بما في ذلك فروعها ومؤسساتها المنتسبة خلال الربع الثالث كانت في تركيا وبلغت القيمة الإجمالية للانكشاف 113.5 مليار درهم منها 92.4 مليار درهم بنسبة نمو 438% خلال الربع الثالث، وذلك بسبب استحواذ بنك إماراتي على أحد البنوك التركية، وتلا تركيا المملكة المتحدة بانكشاف قيمته 69.9 مليار درهم ثم السعودية 65.3 مليار درهم.

عملات أجنبية

وأكد التقرير أن حصة العملات الأجنبية من مجموع أصول البنوك الإماراتية شهدت تغييراً خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر 2019، حيث ارتفعت حصة الدولار من 83.2% إلى 84.7% ليحافظ الدولار الأمريكي على مكانته كعملة المطالبات الرئيسية بالنقد الأجنبي المستحقة على البنوك الإماراتية، وتراجعت حصة اليورو من 9.5% بنهاية مارس 2019 إلى 7.4% سبتمبر 2019، كما تراجعت حصة الجنيه الاسترليني من 2.1% إلى 1.9% بينما ظل الين الياباني مستقراً عند 1.3% وارتفعت حصة الريال السعودية من1.2% إلى 2% وظلت حصة اليوان الصيني عند 0.2% والدينار البحريني 0.2% والدينار الكويتي 0.2% والفرنك السويسري 0.1% وعملات أجنبية أخرى 1.7%. وعلى مستوى الخصوم، فإن الانكشاف الرئيسي على مخاطر النقد الأجنبي للبنوك الإماراتية لا يزال أيضاً بالدولار الأمريكي بنسبة 81.9% في نهاية الربع الثالث من العام الجاري، يليه اليورو بنسبة 5.1% ثم الجنيه الاسترليني 2.2% والين الياباني 0.8% والريال السعودي 5.5%.

قيمة الأصول

بلغت قيمة أصول النظام المصرفي الإماراتي بلغت بنهاية سبتمبر 3.1 تريليونات درهم، وباستثناء الفروع والكيانات المنتسبة في الخارج، بلغ ما لدى البنوك الإماراتية من الأصول الأجنبية ما مجموعه 754.2 مليار درهم، منها 631.5 مليار درهم للبنوك الوطنية و 122.7 مليار درهم للبنوك الأجنبية، وبلغت خصوم البنوك الإماراتية، باستثناء الفروع والكيانات المنتسبة في الخارج، ما مجموعه 666.4 مليار درهم، منها564.7 مليار درهم للبنوك الوطنية، و101.7 مليار درهم للبنوك الأجنبية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات