تحديث متوقع لأتمتة «المضافة»

أكدت شركة برايس ووتر هاوس كوبرز «بي دبليو سي» البريطانية للخدمات المهنية أن تجربة ضريبة القيمة المضافة في الإمارات أثبتت نجاحها فيما يتعلق بآلية التنفيذ وكيفية تحصيل الضريبة، وذلك منذ أن بدأت الدولة في تطبيقها في الأول من يناير، 2018.

وتوقع التقرير أن تجري الإمارات خلال العام المقبل مزيداً من التحسين والتحديث على أتمتة كل المعاملات والإجراءات الخاصة بضريبة القيمة المضافة.

وأفرد تقرير نشرته «بي دبليو سي» بعنوان «سداد الضرائب في 2020»، مساحة خاصة للحديث عن تجربة ضريبة القيمة المضافة في الإمارات، وتناولها بالتقييم، فذكر أن التزام الشركات والكيانات التجارية بضريبة القيمة المضافة في الإمارات جيد جداً، حيث يبلغ المتوسط ما بين التسجيل في الضريبة والسداد نحو 104 ساعات، وهو رقم جيد بالنظر إلى عمر التجربة في الإمارات لم يتم عامين بعد، وإلى كون الإمارات من أحدث الدول المنضمة إلى المجتمع الضريبي.

وأوضح أن الجزء الأكبر من عملية التسجيل في الضريبة يجري عبر شبكة الانترنت.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات