شركات عالمية ووطنية تؤكد النجاح الكبير لـ «أديبك»

ماريو ميهرن

أكد رؤساء وممثلو شركات عالمية ومحلية للنفط والغاز، النجاح الكبير الذي لاقته الدورة الخامسة والثلاثون لمعرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك 2019»، والتي اختتمت أعمالها أمس في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، لافتين إلى أنها الأضخم في دورات المعرض. وذكروا أن الدورة الأخيرة، أكدت مكانة الإمارات وأبوظبي في قطاع النفط والغاز العالمي، كما تميزت بطرح مشاريع واتفاقيات مهمة، ستدعم النمو الاقتصادي في الدولة.

أضخم دورة

وقال ماريو ميهرن، الرئيس التنفيذي لشركة «فينترسهال» للنفط والغاز، إن الدورة الأخيرة، هي الأكبر والأضخم من حيث مشاركة عدد الشركات العارضة، حيث شاركت أكثر من 2200 شركة، كما زاد عدد الزوار بصورة ملحوظة، وهذا ما رأيناه جميعاً خلال أيام المعرض الأربعة.

وأوضح أنه شارك في المعرض لسنوات عديدة في أبوظبي، مشيراً إلى أن الدورة الأخيرة هي الأفضل والأضخم، وتميزت بإعلان الاكتشافات الجديدة للنفط والغاز في أبوظبي، والتي تشكل مكسباً كبيراً للإمارات والمنطقة، وأكد أن شركته تواصل تعاونها مع شركة أدنوك لاكتشاف الغاز في حقل الشويهات بالمنطقة الغربية.

 

اتفاقيات مهمة

وأكد حاتم نسيبة رئيس وممثّل مجموعة «توتال» للاستكشاف والإنتاج في الإمارات، على نجاح المؤتمر، مشيراً إلى أن شركته عقدت اتفاقيات مهمة مع أدنوك. وقال: معرض أديبك يمثل منصة عالمية لقطاع النفط والغاز، وهو فرصة ثمينة للشركات لإبرام صفقات وعقود.

وقال علي راشد الجروان الرئيس التنفيذي لشركة «دراجون أويل»، إن الدورة الأخيرة للمعرض، أكدت أن «أديبك» يعد ثالث أضخم معارض النفط والغاز في العالم، والأول في منطقة الشرق الأوسط، كما يعتبر محطة سنوية لكبار المسؤولين وصناع القرار والخبراء المختصين في قطاعي النفط والغاز.

وأكد أن المشاركة والوجود في مثل هذه المؤتمرات، يسهم في التبادل المعرفي، كونه منصة رئيسة لالتقاء الشركات، وتبادل الخبرات في مجال النفط والغاز وقطاع الطاقة، ومناقشة أبرز التوجهات في القطاع، وتعرض أحدث المشاريع والتطورات، إلى جانب التعريف بأفضل الممارسات العالمية.

وأشاد بالتنظيم المتميز للنسخة الحالية من دورات معرض أديبك لعام 2019، والتي استقطبت مشاركات محلية وعالمية واسعة، لاستعراض أحدث مشاريع ومنتجات الشركات والمؤسسات المعنية بقطاع النفط والطاقة على مستوى العالم.حضور كبير

 

وأكد يوسف النويس الرئيس والمدير العام لمجموعة «الإنماء العربية»، أن المعرض تميز في دورته الأخيرة بحضور دولي غير مسبوق، خاصة من كبريات الشركات العالمية، ولاحظنا حضوراً مكثفاً من شركات جنوب شرق آسيا، وخاصة الصين وكوريا، إضافة إلى شركات من أفريقيا وأمريكا اللاتينية وأوربا، وقد جاء الكل للبحث عن فرص استثمارية، وبلا شك، فإن هذه الشركات تستفيد من المعرض بشكل كبير، وخاصة على التعرف إلى السوق أو اقتناص عقود، سواء داخل الإمارات أو خارجها، ونحن في مجموعتنا نسعى إلى استقطاب شركات عالمية، لنكون وكلاء لها في الإمارات، ولدينا حالياً وكالات لأكثر من 200 شركة عالمية.

 

وأفاد محمد الفهيم مدير إدارة التطوير في «مجموعة الفهيم»، بأن الدورة الأخيرة كانت الأهم على صعيد عرض التقنيات الجديدة في مجال خدمات حقول النفط. وقال: رأينا لأول مرة منتجات وتقنيات جديدة في غاية التطور، وتوفر الوقت والمال، واستفادت شركتنا مرجان الصناعية المتخصصة في الحلول الصناعية، من المشاركة في المعرض بشكل كبير.

 

ورأى الدكتور علي العامري الرئيس التنفيذي لمجموعة الشموخ، أن الاتفاقيات التي أبرمتها أدنوك خلال المعرض، تعطي دفعة قوية للشركات الوطنية للعمل، مشيراً إلى أن مشاريع أدنوك ما زالت تلعب الدور الرئيس في إنعاش اقتصاد أبوظبي بصفة خاصة، والشركات الوطنية مستعدة للتنافس على المناقصات الجديدة. وقال: معرض أديبك كل عام، يعتبر هو شريان الحياة الجديدة للشركات الوطنية، حيث ننتظره بفارغ الصبر، للحصول على عقود جديدة، أو إبرام شراكات مع شركات عالمية، خاصة أن أدنوك مستمرة في طرح مشاريع عملاقة بمليارات الدولارات.

 

معرض بحري

وأكد محمد فرج المحيربي مدير الشؤون الإدارية في مجموعة خالد فرج للشحن، أن الدورة الأخيرة تميزت بمعرض بحري ضم كبريات الشركات العالمية والوطنية المتخصصة في قطاع نقل النفط والغاز والخدمات البحرية.

وقال: لقد عايشت المعرض منذ سنوات، حيث كانت مساحته صغيرة جداً، ولكن خلال الدورة الأخيرة، تضاعفت المساحة عدة مرات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات