الثريا تستعرض حلول الاتصالات الفضائية المخصصة للطائرات

قامت شركة الثريا لخدمات الاتصالات الفضائية المتحركة، التابعة لشركة الياه سات، بالتعاون مع شركة «سكوتي»، مُطورة حلول الاتصالات الفضائية لأغراض المراقبة والاستطلاع، بإجراء استعراض ناجح لقدراتها للاتصالات الفضائية المخصصة للطائرات في محاكاة لعملية استطلاعية جوية، تم فيها بث محتويات مرئية ملتقطة جوياً بدقة عالية وبشكل مباشر لوفد من العملاء الحكوميين.

وسلط هذا العرض التقني الضوء على كفاءة وفعالية خدمة «الثريا إيرو» المُطورة لتلبية الاستخدامات الحكومية، بما يشمل الاستطلاع والمراقبة ضمن مهمات مراقبة الحدود، بالإضافة إلى الحماية البيئية وإدارة الكوارث.

مركز

وتم نقل المحتوى المرئي، عالي الدقة من طائرة «دايموند دي إيه 62» مباشرةً إلى مركز التحكم عبر النطاق الترددي L-band لشبكة الثريا الفضائية، التي تشمل تغطيتها أكثر من 160 بلداً في الشرق الأوسط وآسيا وأوروبا وأفريقيا وأستراليا.

وقال علي الهاشمي، الرئيس التنفيذي لشركة الثريا: «نسعى لتوسيع نطاق تعاون الثريا مع القطاع الحكومي في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال توفير قدرات متطورة وآمنة للاتصالات الفضائية المتحركة لخدمة المنصات البرية والبحرية والجوية. إن نجاح استعراض حلولنا الجوية اليوم يؤكد قدرتنا على توفير حلول اتصالات فضائية موثوقة لعملائنا في المجال الجوي».

مراقبة

وتُعد خدمة «الثريا إيرو» مثالية لرحلات الطيران الاستطلاعية على المستويات المنخفضة والمتوسطة، وتمتاز بقدرات مُطورة لدعم عمليات البحث والإنقاذ، بالإضافة إلى عمليات المراقبة والاستطلاع والاتصالات المخصصة لقمرة القيادة واتصالات الرُكاب.

مزايا

كما تُتيح «الثريا إيرو» النفاذ للإنترنت والمكالمات الصوتية والرسائل النصية وتطبيقات البيانات الفورية عالية السرعة بما يشمل المكالمات المرئية وقدرات التعقب والاستشعار وجمع ونقل البيانات المهمة والمراقبة الجوية للطائرات الصغيرة والمتوسطة الحجم والمروحيات. وتُعد «الثريا إيرو»، الخدمة الوحيدة من نوعها بإمكانات مُدمجة لضغط المحتويات المرئية عالية الدقة، بسرعات تصل إلى 384 كيلوبايت في الثانية.

يذكر أن شركتي الياه سات والثريا ستعرضان حلولهما للاتصالات الفضائية المخصصة للطائرات في جناح شركة مبادلة للاستثمار بمعرض دبي للطيران المقام بين 17 و21 نوفمبر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات