رأس الخيمة تستضيف قمة لمستثمري قطاع الفنادق

أعلنت «قمة دول الخليج العربي والمحيط الهندي لمستثمري قطاع الفنادق»، وبالتعاون مع هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، عن تنظيم دورتها لعام 2020 يومي 23 و24 نوفمبر 2020 في «مركز الحمرا العالمي للمعارض والمؤتمرات» في رأس الخيمة.

ومن المتوقع أن تستقطب القمة 300 إلى 350 مسؤولاً تنفيذياً من قطاع الضيافة و50 مجموعة على الأقل من المستثمرين في قطاع عقارات الضيافة منهم أصحاب فنادق وشركات للتطوير. وسيحظى المشاركون بفرصة التفاعل عبر أنشطة التواصل المتعددة التي ستقام في عدد من فنادق الإمارة الفاخرة، والاطلاع مباشرة على ما توفره الإمارة من تجارب ثقافية متنوعة وأنشطة المغامرات في الهواء الطلق.

وتم أخيراً اختيار رأس الخيمة عاصمة للسياحة الخليجية، وذلك خلال اجتماع الوزراء المسؤولين عن السياحة في دول مجلس التعاون الخليجي. كما حافظت الإمارة على تصنيفها الائتماني من الفئة «A» من وكالة «فيتش» للتقييم الائتماني للعام العاشر على التوالي وذلك بفضل معايير الحوكمة الرشيدة التي تتبناها وما تتمتع به من قاعدة اقتصادية متنوعة، وتعد رأس الخيمة أكثر الوجهات تنوعاً في منطقة الخليج العربي، وستستضيف العديد من فعاليات السياحة والأعمال المرموقة في المنطقة، «كقمة دول الخليج العربي والمحيط الهندي لمستثمري قطاع الفنادق» المقرر عقدها عام 2020.

وقال راكي فيليبس، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة: رسّخت قمة دول الخليج العربي والمحيط الهندي لمستثمري قطاع الفنادق مكانتها كحدث استثماري رائد على مستوى المنطقة، يستقطب المستثمرين في عقارات الضيافة والمجموعات التي تعمل معهم مثل علامات الفنادق والاستشاريين، ووكلاء السفر عبر الإنترنت، والشركات الفاعلة في الاقتصاد التشاركي، والمقرضين، والمصممين وشركات المحاماة، ويسعدنا استقبال الجميع في إمارتنا التي تحرص على تقديم أرقى مستويات الخدمات والحائزة على الإشادة العالمية من قبل وكالة «فيتش» للتقييم بفضل توقعاتها المستقبلية المستقرة المدعومة بإجمالي الناتج المحلي المرتفع للفرد.

من جهته، قال سيمون أليسون، الرئيس التنفيذي لشركة «هوفتيل» المنظمة للقمة: يسعدنا تنظيم نسخة العام 2020 من القمة في المرافق المتميزة التي توفرها رأس الخيمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات