المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال يضم 6 دول جديدة

رحب المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال بالشركاء الجدد من ستة بلدان وهي اليابان وكوستاريكا وبلغاريا وبيلاروسيا والسودان وكوريا الجنوبية، ليصبح عدد أعضائه 37 عضواً من جميع أنحاء العالم.

وكان المنتدى قد وافق في اجتماع مجلس الإدارة السادس واجتماع الجمعية العمومية الرابع، اللذين انعقدا مؤخراً في فرانكفورت بألمانيا، على عضوية كل من: مجلس اعتماد مؤسسة المصلحة العامة اليابانية، وهيئة الاعتماد الكوستاريكية، والوكالة التنفيذية خدمة الاعتماد البلغارية، ومركز الدولة البيلاروسية للاعتماد، ومجلس الاعتماد السوداني، ومجلس الاعتماد الكوري.

وبتقديم الأعضاء الجدد، يؤكد المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال على دوره في توسيع الاعتراف متعدد الأطراف بهيئات اعتماد الحلال في جميع أنحاء العالم، الأمر الذي سيعزز الجودة والموثوقية في منتجات الحلال المعتمدة.

وأثناء اجتماع مجلس الإدارة السادس والجمعية العمومية الرابع، تمت مناقشة تقرير التوسع العالمي للمنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال واستراتيجية المنتدى للأعوام 2020-2024، تقارير الإنجاز الصادرة عن لجانه الداخلية، والتي تتضمن لجنة ترتيب الاعتراف متعدد الأطراف، ولجنة الشؤون الفنية، ولجنة التسويق والإعلام، بالإضافة إلى التطورات والتقدم المحرز في الأنشطة التقييمية وخطة برامج تنمية القدرات في صناعة الحلال.

بالإضافة إلى ذلك، تم تعيين الدكتورة رحاب فرج العامري كأمين عام للمنتدى للأعوام 2019 إلى 2022.

وقالت د. رحاب العامري: إن المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال ملتزم بتعزيز التجارة الحلال الدولية من خلال العمل مع مختلف هيئات الاعتماد في جميع أنحاء العالم، وبصفتي الأمين العام الجديد، فأنا أركز على أهم الأهداف الحالية والقادمة، والتي تتمثل في ضمان نموه المستمر من خلال وضع سياسات واستراتيجيات تضمن زيادة الأعضاء وشمولية أطر العمل لتنسجم مع الممارسات الدولية لأنظمة الاعتماد بما يضمن أيضاً المتطلبات الفنية الأخرى الخاصة بمواصفات وبرامج الحلال.

وأضافت العامري أن الاهتمام القوي من مختلف الدول بالانضمام إلى المنتدى يدل على أنه ارتقى إلى أعلى المستويات من حيث اعتماد معايير وإجراءات موحدة لاعتماد الحلال.

وتابعت: أود أن أرحب بجميع الأعضاء الجدد، فالمنتدى يضم الآن 37 دولة، مما يثبت أنه يساهم بشكل كبير في التأكيد على مصداقية صناعة الحلال.

نمو عدد الأعضاء

قالت الدكتورة رحاب العامري إن أعضاء المنتدى زاد بشكل ملحوظ هذا العام وبالتأكيد فإن هذا الرقم قابل للزيادة. بالإضافة إلى ذلك، نحن نتطلع إلى العمل مع منظمات عالمية مثل المنتدى الدولي للاعتماد، والمنظمة الدولية لاعتماد المختبرات، كما أجرينا اتصالات مثمرة مع منظمة التعاون الإسلامي، ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، والمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين، الأمر الذي سيساهم في بناء بنية تحتية تحقق كل معايير الجودة في قطاع الحلال في السنوات القادمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات