«المنتدى الآسيوي» يكرم قادة الأعمال بجوائز خاصة احتفاءً بـ «عام التسامح»

خلال المنتدى بحضور نهيان بن مبارك وسلطان المنصوري وسهيل المزروعي | من المصدر

قدمت الدورة الثانية عشرة من منتدى قيادة الأعمال الآسيوي جوائز المنتدى الخاصة إلى فائزين من جميع أنحاء قارة آسيا، وذلك تكريماً لهم على إلهام الآخرين . جاء ذلك في احتفال كبير وجوائز تنسجم مع مبادرة «عام التسامح».

وأقيم الحفل في فندق «جميرا أبراج الإمارات» بدبي، تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، وبالتعاون مع وزارة الاقتصاد. وتكرم سلسلة جوائز المنتدى، التي انطلقت في عام 2007، القادة من أصحاب الرؤى وبناة آسيا الحديثة. وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك: «الحضور المتنوع للأشخاص المتميزين في هذه الليلة دلالة واضحة على التواصل والتأثير العالمي لهذا الحدث العالمي المتميز».

وقال معالي سلطان المنصوري وزير الاقتصاد: تطور الحدث الذي انبثق من الإمارات كمنصة قيادية مسؤولة وقائمة على النزاهة، يدل على الأهمية المتزايدة التي تتمتع بها قارة آسيا كمركز قوة للنمو العالمي في العقود المقبلة.

وقام معالي الشيخ نهيان بن مبارك بتقديم الجوائز، والتي تضمنت: «جائزة رجل دولة» لقادة من 3 دول آسيوية رائدة في عصر جديد من النمو والازدهار الديناميكي، حيث حصل على الجائزة معالي سهيل المزروعي، وزير الطاقة والصناعة والدكتور توفيق الربيعة، وزير الصحة بالسعودية، والدكتور سري مولياني إندراواتي، وزير المالية بإندونيسيا.

وفاز طارق القرق، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي العطاء بالجائزة الإنسانية الاجتماعية والدكتورة شيخة المسكري، رئيسة المسكري القابضة بجائزة مواطن الأعمال المذهل، وكولم ماكلوغلين، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي بسوق دبي الحرة، بجائزة الإنجاز مدى الحياة. حضر الحفل 250 ضيفاً من القادة الذين يمثلون العديد من الدول الآسيوية وعدد من كبار المسؤولين في الإمارات.

وقال معالي سهيل المزروعي: أعرب عن شكري للمنتدى والقائمين عليه، لتقدير جهودنا في وزارة الطاقة والصناعة، والهادفة إلى بناء علاقة حقيقية وطويلة الأمد مع مجتمع قادة الأعمال. إننا بحاجة إلى تعزيز وتمكين الشراكات بين القطاعين العام والخاص، من أجل تحقيق الازدهار ودعم منطقتنا لتسهم بشكل كبير في الاقتصاد العالمي.

وقال سلطان بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية: تتمتع الإمارات بعلاقات ودية ومتعددة التوجهات مع الهند، والتي تقع في قلب استراتيجية نمونا على الصعيد الدولي. وتوجد لدينا استثمارات كبيرة في الهند، كما أن الشركات الهندية لها حصة كبيرة من إجمالي الاستثمارات في «جافزا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات