الدولة رائدة المنطقة في التكنولوجيا المالية الإسلامية

دبي بين كبار العالم في جذب شركات التقنية الناشئة

التحقت دبي بركب المدن العشر الأولى في العالم، من حيث جذب الاستثمار الأجنبي المباشر من شركات التكنولوجيا الناشئة، محتلةً المرتبة 9، ومتفوقةً على باريس وبرلين وسان فرانسيسكو وكوبنهاغن وميونيخ وبرشلونة ونيويورك وهونغ كونغ، في مؤشر جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة للشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا 2019، الذي نشرته مجلة الاستثمار الأجنبي المباشر «إف دي آي انتلجانس».

وأشار التقرير إلى انفراد دبي بهذه المرتبة بين مدن منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، من خلال استقطابها 21 مشروعاً مباشراً في فترة المراجعة (2016-2018)، بمعدل 0.615 مشروع لكل 100000 نسمة.

وفي الإطار نفسه، أبرزت تحليلات لخدمة بلومبرغ إنتليجانس دور التوجهات العالمية في مجال التكنولوجيا المالية في صياغة ملامح اعتماد الاقتصادات النامية لحلول التكنولوجيا المالية، مع ظهور تكنولوجيات مالية متخصصة تعزز الإدماج المالي.

وفي منطقة الخليج، برزت دولة الإمارات كمركز رائد في عالم التكنولوجيا المالية الإسلامية، واحتلت المركز الثالث من حيث اعتماد التكنولوجيا المالية العالمية، بينما من المتوقع أن تسهم كوريا الجنوبية في دعم الطفرة المقبلة التي ستشهدها التكنولوجيا المالية في آسيا.

وأوضح التقرير أن الإمارات تتصدر منطقة الخليج في مجال التكنولوجيا المالية الإسلامية، حيث تسهم في وضع أفضل المعايير وأعلى مستويات الشفافية في قطاع التكنولوجيا المالية، وتعزيز النمو.

وتعتبر البحرين منافساً قوياً، حيث تطلق مجموعة من المبادرات من أجل تعزيز حضورها، من خلال شركة رين، أول منصة للعملات الرقمية مرخصة متوافقة مع الشريعة الإسلامية.

واحتلت الإمارات المركز الثالث من حيث اعتماد التكنولوجيا المالية العالمية، حيث بلغ عدد الشركات الناشئة العاملة في قطاع التكنولوجيا المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية 93 شركة في 2018، ركز 70% منها على الحلول المتكاملة من أجل تيسير عمليات تمويل العملاء من الأفراد والشركات.

وفي حين مثلت الحلول المستندة إلى البلوك تشين 14% من هذه المجموعة، فقد أسهم هذا بشكل كبير في ظهور العملات الرقمية المشفرة مقابل العقود الذكية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات