الإمارات تتصدر مؤشر السمعة إقليمياً وتتقدم ٤ مراكز عالمياً

صنفت مؤسسة «ريبيوتيشن إنستيتيوت» الأمريكية، الإمارات في المركز الأول إقليمياً والــ 32 عالمياً على «مؤشر السمعة العالمي» لعام 2019، والذي أصدرته المؤسسة أمس. وارتقت الإمارات 4 مراكز على مؤشر هذا العام، بالمقارنة مع مؤشر العام الماضي.

وتفوقت الإمارات بذلك على الولايات المتحدة الأمريكية التي جاءت في المركز الــ 36 عالمياً؛ والصين الــ «45»؛ وروسيا الــ «51». واحتفظت الإمارات هذا العام بصدارتها عربياً وإقليمياً، كما هي الحال في العام الماضي. ويرصد المؤشر بصفة سنوية سمعة كل دولة في العالم وحجم التغير الذي طرأ عليها، وذلك استناداً إلى نتائج استبيان سنوي تجريه المؤسسة على عينة ضخمة يتجاوز قوامها 58 ألف شخص من سكان الدول الثماني الصناعية الكبرى في العالم.

ويقيس المؤشر سمعة كل دولة في صورة رصيد من النقاط نهايته العظمى من 100 نقطة، وتجمع كل دولة النقاط في عدد من المعايير والمؤشرات الفرعية من أبرزها البيئة الجاذبة، الحكومة الفاعلة والاقتصاد المتقدم. واحتفظت السويد هذا العام بصدارة المؤشر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات