منتدى البيع بالتجزئة في دبي يبحث التوجهات الجديدة للأسواق

خلال المنتدى في دبي | البيان

شهدت دبي أمس انطلاق الدورة الثامنة لمنتدى الشرق الأوسط لقطاع البيع بالتجزئة، والذي تنظمه «ريتيل مي» ويستمر يومين يبحث خلالهما التوجهات الجديدة للأسواق والتي تعنى بالجمهور والمنتجات والأساليب، ويستضيف عدداً من أهم ملاك شركات تجارة التجزئة والمديرين التنفيذيين الرئيسيين في المنطقة.

ويعقد على هامش المنتدى، ملتقى الرؤساء التنفيذيين بين رواد الأعمال، من أجل مناقشة تجاربهم ونقاط الفشل والنجاحات، وقامت شركات «ايه تي كيرني» و«انتر ستور شويتزر» و«ريد سيركونسلتنج» بتقديم تقارير حول الصناعة بطرح الاتجاهات المختلفة وتقارير الصناعة والتحديثات والرؤى المختلفة أمام منتدى الشرق الأوسط لقطاع البيع بالتجزئة.

وقدم مجموعة من الخبراء عروضا حول «انطباعات المستهلك بسرعة التفكير» و«العنصر البشري في تجارة التجزئة».

وشارك في المنتدى خديجة البستكي، المدير التنفيذي لحي دبي للتصميم، وهذال العتيبي، الرئيس التنفيذي لشركة الأندلس العقارية، ومحمد جلال، الرئيس التنفيذي لشركة دار الأصول، ومروان السركال، رئيس مجلس إدارة شركة شروق، وشانت أوكايان، مدير مجموعة فيسبوك الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقال ساجيث أنصار، الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة «ايديا سبيس»: « فخورون بالتعاون مع «ريتيل مي» والمشاركة في جهودها لتحفيز قطاع البيع بالتجزئة في الشرق الأوسط».

وشارك آميت ياداف، مدير التسويق، 2 إكس أل للأثاث والديكور المنزلي، في حوار عميق خلال مائدة مستديرة لمناقشة التكنولوجيا، جنباً إلى جنب مع كبار المديرين التنفيذيين في بعض الشركات المحلية والعالمية الكبرى في منتدى التجزئة في الشرق الأوسط المنعقد في دبي.

وحول «إعادة ابتكار التجزئة في عصر الاستهلاك المختلط» من وجهة نظر علامة تجارية إماراتية ناجحة، قال آميت: «نحن في 2 إكس أل نبذل قصارى جهدنا للاستفادة من أحدث التطورات التكنولوجية من أجل تحقيق فاعلية التشغيل، وتحول أفضل للعمل، واكتساب عملاء جدد وضمان تجربة علامة تجارية سلسة وغامرة للمتسوقين. نحن نؤمن أن التكنولوجيا عملية تسير في اتجاهين وتحتاج إلى حوار يضم العملاء لتقديم تجربة شخصية تجعل حياتهم أسهل وأبسط وأكثر ملاءمة».

مع التقدم السريع في تكنولوجيا المستهلك وتجارب التسوق متعدد القنوات، أصبحت المعلومات أكثر أهمية. وأوضح آميت أن: «رؤى المتسوق بالغة الأهمية لأدائنا بقدر أهمية الإحصاءات الأخرى. ومن خلال التركيز على فهم تفاصيل أكبر في الحاجات والرغبات المتغيرة لعملائنا وتقديم ما يقدرونه فعلاً، دعمنا إلى حد كبير ولاء العميل ومعدلات بقاء العميل متمسكاً بشركة 2 إكس أل».

التحول الرقمي مستمر في إعادة تشكيل تجارب التسوق والعميل. وحول كيفية استعداد 2 إكس أل للأثاث والديكور المنزلي، أكد ياميت: «العنصر الوحيد الثابت في تكنولوجيا التجزئة هو التغيير. تجارب القناة الشاملة التي تقدم تجارب سلسة ومتسقة عبر كل قنوات التجارة الإلكترونية إلى وسائل التواصل الاجتماعي ما زالت كبيرة. العملاء يتأثرون بشدة بما يرونه على وسائل التواصل الاجتماعي. نحن بدورنا حريصون على الاستفادة من التطورات في الواقع المعزز، وآلية التعليم والذكاء الصناعي لأنها هنا لتستمر وتبقى».

في 2 إكس أل، اللمسة الإنسانية مهمة بنفس قدر أهمية التكنولوجيا. يضيف آميت: «سواء في الخطوط الأمامية أو وراء الستار، يحتاج الأمر إلى عاملين متخصصين يستخدمون التكنولوجيا لإسعاد العملاء بالمنتجات والخدمات المناسبة. نحن في 2 إكس أل نميز أنفسنا عن منافسينا من خلال تحقيق أقصى استفادة من خدمة العميل في كل مرة. العنصر البشري أساسي للتفاعل مع العميل. هدفنا النهائي هو بناء «علاقة» قوية ودائمة مع عملائنا من خلال التحسين المستمر في الخدمة وتميز الجودة».

ومنتدى التجزئة في الشرق الأوسط منبر معرفة مستقل في مجال التجزئة في المنطقة. إنه تجمع فريد لكبار بائعي التجزئة يناقشون من خلاله المشكلات التي تواجه مجموعة العاملين في مجال مبيعات التجزئة ويتبادلون أفضل الممارسات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات