33 شركة إنجليزية شاركت في «جيتكس»

77.5 مليار درهم تجارة الإمارات وبريطانيا خلال عام

جيتكس عزز فرص التعاون المستقبلي مع بريطانيا | من المصدر

قال القنصل العام البريطاني في دبي، أندرو جاكسون، إن حجم التبادل التجاري بين الإمارات والمملكة المتحدة بلغ خلال الفصول الأربعة المنتهية بالربع الأول من عام 2019 نحو 17.2 مليار جنيه إسترليني، (77.53 مليار درهم) بزيادة قدرها 4.9% أو 795 مليون جنيه إسترليني (3.5 مليارات درهم) عن نفس الفترة في السنة السابقة لها.

وأضاف جاكسون في تصريحات خاصة لـ«البيان الاقتصادي» على هامش مشاركة 33 شركة بريطانية في جناح «التكنولوجيا عظيمة» والتي تمثل المشاركة الرسمية للمملكة المتحدة في «أسبوع جيتكس للتقنية 2019»، أن فرص التعاون التقني بين الإمارات والمملكة المتحدة أصبحت أكبر وأعمق من أي وقت مضى.

تحديات كبرى

وتابع: «تقع التكنولوجيا في قلب الاستراتيجية الصناعية لحكومتنا، حيث نركز بشكل خاص على ما نسميه (التحديات الكبرى) التي تشمل على سبيل المثال الذكاء الاصطناعي والبيانات، والنمو النظيف، ومستقبل النقل. وننظر إلى جيتكس على أنه منصة فريدة لخلق فرص جديدة للشراكة في تلك الصناعات تتماشى مع رؤية الإمارات».

وشاركت العديد من الشركات البريطانية كذلك بشكل مستقل في «جيتكس 2019»، فيما أكّد القنصل وجود أعداد متزايدة من شركات التكنولوجيا البريطانية التي تشارك في المعارض التجارية الرئيسية الأخرى في الإمارات والمنطقة ككل، مثل معرض الصحة العربي «أراب هيلث»، ومعرض الذكاء الاصطناعي، والمعارض التعليمية، أو حتى عبر زيارات الوفود التجارية.

وأضاف: "تسهل معارض مثل جيتكس تحقيق هذا التعاون، لذا فهو شعور جيد أن أشهد حدوث ذلك على أرض الواقع. ونعتبر التكنولوجيا جزءاً لا يتجزأ من القطاعات التي نركز عليها، كالتعليم والرعاية الصحية. لذا يصعب اعتبار التكنولوجيا قطاعاً منفصلاً عن القطاعات الأخرى. وأرى أن إكسبو 2020 دبي سيغير من الطريقة التي تقود بها التكنولوجيا هذا التبادل عبر مختلف القطاعات.

دور محوري

وأشار إلى أن التجارة الثنائية بين الإمارات والمملكة المتحدة نمت بأكثر من الضعف خلال العقد الماضي، وستستمر التكنولوجيا في لعب دور محوري في تحفيز المزيد من النمو. لذا أشجع الشركات الإماراتية على اعتبار المملكة المتحدة وجهة رئيسية للاستثمار، حيث تم تصنيف لندن هذا الشهر على أنها الوجهة الأولى في العالم للاستثمار في شركات التقنية المالية، متغلبة على نيويورك. وهناك فرص هائلة للمستثمرين في المملكة المتحدة، وفريقنا في السفارة البريطانية مستعد لدعم المستثمرين الإماراتيين على تنمية أعمالهم.

وركّز الجناح البريطاني في معرض جيتكس هذا العام على موضوع المدن الذكية في المملكة المتحدة، التي لديها ست مدن ذكية رائدة عالمياً في كل من غلاسكو وإدنبرة ومانشستر وبريستول وأكسفورد ولندن، بالإضافة إلى ثماني مدن أخرى قيد التطوير. وتتمتع المملكة المتحدة بنقاط قوة معترف بها دولياً في دمج الأنظمة على مستوى المدينة في شبكات النقل والطاقة والأمن وتحليل البيانات المتخصصة. وفي الواقع، وضعت المملكة المتحدة معايير عالمية لبعض أهم التقنيات الذكية. والتزمت حكومة المملكة المتحدة باستثمار 200 مليون جنيه إسترليني في البنية التحتية المتقدمة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات