الناقلة الوطنية تتوقع استئنافاً من الحكومة المكسيكية على وقف رحلتها عبر برشلونة

«دلتا» الأمريكية تحرض «أيرومكسيكو» ضد طيران الإمارات

طيران الإمارات تعتزم استخدام بوينغ 777-200 على رحلاتها اعتباراً من ديسمبر | أرشيفية

أكدت طيران الإمارات أنها تعتزم تسيير رحلاتها بين دبي ونيومكسيكو عبر مدينة برشلونة الإسبانية كما هو مقرر اعتبارا من ديسمبر المقبل. وقال متحدث باسم طيران الإمارات في تصريحات صحفية إنه من المتوقع أن تستأنف الحكومة المكسيكية ضد حكم يحول دون تسيير هذه الرحلات.

وشدد المتحدث على أن الرحلات الجوية ستعمل حسبما هو مخطط لها. وأكد بقوله: نعتقد اعتقاداً راسخاً أن الاتفاق مع الحكومة المكسيكية يبقى سارياً، وأن حكم المحكمة سيكون موضع استئناف من جانب حكومة المكسيك. وفي انتظار نتيجة هذا الاستئناف، تظل جميع حقوقنا سارية المفعول.

ونقل موقع «بادل يور كانو» تصريحات لسكوت لانتز، المدير الإقليمي لطيران الإمارات بمنطقة المكسيك، للصحفيين أمس بأن الناقلة لا تزال تنوي بدء تشغيل خدمتها الجديدة في ديسمبر بانتظار نتائج استئناف الحكومة المكسيكية. وأكد خافيير خيمينيز إسبريو من وزارة النقل المكسيكية أن وزارته ستسمح بتطبيق خدمة الحرية الخامسة لطيران الإمارات.

حكم

كان موقع «One Mile At A Time» نقل عن صحيفة «إل يونيفرسال» المكسيكية قولها إن قاضياً أصدر حكماً يحول بين تسيير طيران الإمارات رحلات بين دبي ومكسيكو ستي عبر مدينة برشلونة الإسبانية. وصدر الحكم لصالح شركة «أيرومكسيكو» التي تعتبر شركة «دلتا» الأمريكية من كبار المساهمين فيها، والمحرض الأبرز وراء المسعى لاستصدار الحكم.

وقال الموقع إن الحكم يعني إلغاء اتفاقية خدمات النقل الجوي التي تم توقيعها بين حكومتي المكسيك والإمارات، غير أنه أشار إلى أن التذاكر لا تزال مطروحة للبيع حتى هذه اللحظة، مشدداً على أنه لا بد من التريث فالحكم صدر للتو، ولافتاً إلى أنه من غير الواضح ما إذا كان من الممكن إلغاء الحكم من قِبل قاض أعلى وما هي خيارات الاستئناف المتاحة، وقال الموقع: من النادر جداً أن نرى قاضياً ينقض اتفاقية خدمات جوية موقعة بين بلدين.

مسعى منذ سنوات

وأعلنت طيران الإمارات رغبتها في إطلاق رحلات إلى مكسيكو سيتي منذ سنوات، لكن كانت هناك مشكلة تتمثل في عدم القدرة على الطيران دون توقف بين دبي ومكسيكو سيتي بسبب الارتفاع الكبير لمطار مكسيكو سيتي. وفي أوائل عام 2018 بدا الأمر وكأن طيران الإمارات وجدت طريقة لإنجاح الخط الجوي، حيث أعلنت عزمها تسيير رحلات بين دبي ومكسيكو سيتي اعتباراً من أواخر عام 2018.

وكانت الخطة تهدف إلى تشغيل الخدمة عبر برشلونة في كلا الاتجاهين، وستحصل بموجب ذلك على حقوق نقل مسافري الترانزيت، إلا أن طيران الإمارات ألغت في سبتمبر 2018 خططاً لهذا الخط بعد رفض المكسيك منح طيران الإمارات إذناً لتشغيل الرحلات بشكل يومي حيث منحتها تصريحاً لتشغيل 3 رحلات فقط أسبوعياً، وهو أمر لم تجده طيران الإمارات يستحق العناء، لكنها أكدت آنذاك أنها لا تزال تأمل في تشغيل المسار في المستقبل، ثم في أواخر ديسمبر 2018، تم الإعلان عن أن الخط الجوي قيد الدراسة مرة أخرى بعد تقدم في المحادثات بين البلدين.

وأخيراً، تم توقيع اتفاقية خدمات جوية بين المكسيك والإمارات، وأعلنت طيران الإمارات بالتالي تسيير رحلات يومية من دبي إلى برشلونة ثم إلى مكسيكو سيتي باستخدام طائرة بوينغ 777-200، وتم طرح تذاكر الرحلات للبيع.

ادعاءات

وقال موقع «Simple flying» إن «أيرومكسيكو» شركة طيران خاصة تضم مجموعة من المستثمرين تشمل شركة تابعة لسيتي بنك، وخطوط دلتا الجوية. وتقوم الناقلة المكسيكية بتشغيل رحلات موسمية إلى برشلونة، حيث لا ترى أنه من المربح تسيير هذه الرحلات على مدار السنة.

ونقل الموقع عن الرئيس التنفيذي للناقلة المكسيكية أندرياس كونيستا لاباستيدا قوله حول سبب معارضة الاتفاق: بداية، رأينا طلباً قوياً على هذا الخط، لكن الحكومة المكسيكية قررت منح طيران الإمارات حقوق الطيران الخامسة، للسفر من دبي إلى برشلونة ثم مكسيكو سيتي، مؤكداً رفضه للاتفاق، ومكرراً الادعاءات التي لا تنفك ناقلات أمريكية تكررها بأن طيران الإمارات تتلقى دعماً حكومياً دون أن تقدم أي دليل على ذلك.

وعلق الموقع قائلاً: هذه التعليقات تكشف عن أن معارضة أيرو مكسيكو لخطط طيران الإمارات لا تستند بالضرورة إلى منافسة محضة، بل إلى مزايا، يمكن أن تكون مجرد تصورات، تتمتع بها طيران الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات