«فسح» السعودية تتيح استيراد وتصدير السلع في زمن قياسي

عبد العزيز الشامسي

أكد عبد العزيز الشامسي الرئيس التنفيذي للشركة السعودية لتبادل المعلومات إلكترونياً، على أن المملكة تتيح مجالا واسعا أمام الخدمات الإلكترونية وخاصة في المعاملات التجارية، لخدمة الاقتصاد الوطني، وقال الشامسي على هامش معرض جيتكس أمس في دبي، إن إجراءات تطوير الخدمات الإلكترونية شهدت قفزة كبيرة خلال الفترة الماضية، وذلك باستخدام عدة تطبيقات وأهمها منصة «فسح» الحكومية والتي تعد المنظومة الوطنية للاستيراد والتصدير، ويتم من خلالها الربط الشبكي بين الجهات الحكومية والجمارك والمستوردين، حيث تمكن المستوردين من استخدام الخدمة بالكامل عبر جهة واحدة فقط، وتقدم 149 خدمة استفاد منها 121 ألف مستورد منذ تطبيقها في 2018.

ولخص الشامسي سير عمل التطبيق بقوله: إن المنصة تتيح لمشغلي الموانئ ومشغلي القطارات إدارة عملياتهم اليومية، فبعد إجراء الطلب من المستورد عبر التطبيق فإن الإجراءات تتوالى لمتابعة الشحنة المراد تخليصها وتوقيت شحنها حتى وصولها إلى الميناء او المطار حتى يتم تسليمها في وقت قياسي، مشيرا الى تقليص الوقت في بعض المراحل من 3 ساعات إلى 6 دقائق فقط، ما يتيح توفير الوقت والجهد والمال على المستفيدين من الخدمة، وكذلك يتم الأمر بشفافية مطلقة ودون وسيط على الإطلاق.

وقال الشامسي: إن منتجات «فسح» هي، نظام المدفوعات Fasah Pay، حيث سهلنا عملية المدفوعات، إذ يستطيع عملاء «فسح» الآن دفع فواتير عبر رقم سداد، واستعراض الخدمات التفصيلية المتعلقة بالفواتير بشفافية كاملة.

ونظام تتبع الشحنات، ومن خلاله يستطيع المصدر والمورد والمخلص الجمركي متابعة شحناتهم عبر نظام ذكي منذ وصولها إلى مغادرتها واستعراض كافة تفاصيلها.

وأخيراً نظام إدارة الشاحنات، ونحن اليوم سهلنا الحركة في الموانئ من خلال نظام مواعيد دقيق لدخول الشاحنات إلى الموانئ عبر الحجز المسبق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات