حقبة نمو تقني ستغير الحياة إلى الأفضل

«ثلاثية التقنية» تؤسس لازدهار العديد من الصناعات بالدولة

■جناح اتصالات يستقطب زوار أسبوع جيتكس للتقنية | تصوير : غلام كاركر

أكّد خبراء اتصالات أن ثلاثية الجيل الخامس 5G والذكاء الاصطناعي والقدرات غير المحدودة للبيانات والتحول السحابي تؤذن بحقبة نمو جديدة ستغير حياتنا نحو الأفضل وستشكل الركيزة الأساسية لازدهار العديد من الصناعات في الإمارات خلال الفترة المقبلة وفي قطاعات أهمها الصحة وتطبيقات الواقع الافتراضي والمعزّز والسيارات ذاتية القيادة والإعلام والاتصالات والتصنيع والتعليم.

ولفت الخبراء خلال جلسة «العد التنازلي لتقنية الجيل الخامس» في معرض «جيتكس» في دبي أمس إلى ضرورة التركيز في المرحلة المقبلة على التأكد من توفير الجيل الخامس بشكل سريع وفعال بالإضافة إلى وضع استراتيجيات لتنشيط الطلب على الجيل الخامس التي تصل سرعتها في الدولة حالياً إلى 500 ميجابت/‏‏‏ثا.

تعزيز النمو

وقال سليم البلوشي الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا بشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة «دو» إن الشركة تهدف إلى تغطية 15% من المناطق المأهولة بالسكان في الدولة بشبكات الجيل الخامس بحلول نهاية 2019، مشيراً إلى أن الشركة ملتزمة بتوفير تقنية الاتصال التي تصل سرعتها إلى 100 ضعف سرعة الجيل الرابع بشكل سريع إلى مجتمع الأعمال والأفراد، وذلك تماشياً مع توجهات حكومة الإمارات بتوظيف التقنية في تعزيز النمو وازدهار حياة السكان.

وأضاف: «التحول إلى تقنية الجيل الخامس سيكون رحلة وليس عملية سريعة الحدوث كما الحال مع تقنيات الاتصال في الأجيال السابقة.

وأشار إلى أن القوة الحقيقية للجيل الخامس تكمن في قدرتها على تمكين التحويل الرقمي وتعزيز حياة سكان الدولة نحو الأفضل.

وأضاف: «واجهنا بعض التحديات خلال رحلة التحول نحو الجيل الخامس ولم تكن الرحلة سهلة، وشملت مد الشبكات الضوئية وتهيئة البنية التحتية والتحول السحابي ومرحلة التجربة وغيرها.

وتمكنا اليوم من تحديد 837 حالة استخدام لتقنية 5G وقمنا بدراسة 42 حالة منها في 21 صناعة، ونحن بدورنا نقوم بدعم البرامج الأكاديمية لدعم وإنجاح تلك الحالات».

مستقبل التصنيع

وأوضح محمد مدكور، نائب الرئيس لتسويق الشبكات اللاسلكية العالمية والحلول بشركة هواوي أهمية دور الجيل الخامس وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي في مستقبل التصنيع، من خلال عرض أمثلة عن الوسائل التي تستخدمها الحكومة الصينية لتعزيز انتشار الجيل الخامس مشيراً خلال كلمته إلى أن الشركة الصينية الرائدة في قطاع الجيل الخامس تمكنت من تحديد تسعة قطاعات ستكون هي المستفيد الأول من تقنية الاتصال وهي الصحة والتصنيع والزراعة والشبكات الكهربائية ومراكز التحكم والإعلام والمراقبة والتعليم بالإضافة إلى السيارات المتصلة.

وأضاف: «من الضروري أن يقوم مزودو الخدمة بتعزيز شبكات الجيل الرابع وتوحيدها مع الجيل الخامس وهو ما سيمكن من إضافة طبقات الذكاء الاصطناعي والسحابة بشكل فعال.

تجارب عالمية

وسلّط فادي فرعون النائب الأول للرئيس في شركة إريكسون ورئيس التسويق في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الضوء على الجهود التي تقوم بها الشركة لتلبية طلبات مُشغّلي الخدمة، مشيراً إلى أن الشركة تقوم حالياً بتشغيل 39 شبكة 5G حول العالم منها 10 في الشرق الأوسط، وتقديم خدمات النطاق العريض السريع للمحمول (eMBB)، والاتصال اللاسلكي الثابت (FWA)، المهمة بالنسبة لمزودي الخدمة والتطبيقات الصناعية.

ولفت فرعون إلى تجارب نشر الجيل الخامس الناجحة في العالم مثل كوريا الجنوبية التي يصل عدد مشتركيها إلى 3 ملايين مشترك مع تغطية 99% من السكان بالجيل الخامس بنهاية العام، وسويسرا التي تستخدم الجيل الخامس عبر»سويس كوم«في تعزيز صناعتها ومنتجاتها الطبية، والولايات المتحدة التي تمكنت من خفض التكلفة وتغطية مناطق أوسع وبشكل أسرع بفضل خدمات الاتصال اللاسلكي الثابت التي تسمح بنقل البيانات بشكل أسرع بمئات المرات من تقنية 4G.

وأضاف:»نتوقع أن يزداد حجم خدمات 5G في الإمارات والمنطقة خلال العامين المقبلين ومن الضروري على مزودي الخدمة في هذه الآونة تحديد حجم السوق المستهدف وتحديد التطبيقات الصناعية حيث تمكن الإيرادات المحتملة المهمة بالإضافة إلى الاستمرار في الاستثمار لتعزيز أداء وانتشار الخدمة، حيث إن المبكرين في نشر 5G هم أصحاب الفرص الأفضل في تحقيق الاستفادة الأمثل من التقنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات